"كانوا على قائمة الاختطاف".. الأمن التركي يضبط ملفاً بأسماء مسؤولين تمَّ التخطيط لتوقيفهم ليلة "الانقلاب الفاشل"

تم النشر: تم التحديث:
COUP IN TURKEY
Osman Orsal / Reuters

ضبطت قوات الأمن التركية، في قيادة القوات الخاصة بالعاصمة أنقرة، ملفاً يضم أسماء وعناوين سكن مسؤولين رفيعي المستوى في الرئاسة والحكومة، على رأسهم الرئيس رجب طيب أردوغان، كان الانقلابيون يعتزمون اختطافهم ليلة المحاولة الفاشلة منتصف يوليو/تموز الماضي.

ووفقاً للمعلومات الواردة من مصادر أمنية، في إطار التحقيقات التي تجريها النيابة العامة في أنقرة، حول منظمة "فتح الله غولن" ومحاولة الانقلاب الفاشلة، فقد ضبطت قوات الأمن، خلال تفتيشها، أمس السبت 11 فبراير/شباط 2017 مكتب أحد الضباط المشاركين في الانقلاب، مراد قرقماز (عقيد ركن)، على ملفٍ يحمل اسم "مناورات تحضيرية (الرادار)"، يضم أسماء مسؤولين في رئاسة الجمهورية والحكومة.

وأضافت أن "الملف المذكور ضم إلى جانب اسم رئيس الجمهورية وعنوان إقامته، أسماء نائب رئيس الوزراء نعمان قورتولموش، والمتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية إبراهيم قالن، والمستشار الأول لرئيس الجمهورية السفير مصطفى ورنق، إضافة إلى عناوين إقاماتهم".

وتشير المعلومات الواردة من النيابة العامة، أن الشخصيات الواردة أسماؤها في القائمة، كان يخطط لاختطافها ليلة المحاولة الانقلابية، فيما يعد مراد قرقماز أحد أفراد فريق قيادة القوات الخاصة الذي اقتحم هيئة الأركان العامة في العاصمة أنقرة للسيطرة عليه.

وشهدت العاصمة أنقرة ومدينة إسطنبول، منتصف يوليو/تموز الماضي، محاولة انقلاب فاشلة نفذتها عناصر محدودة من الجيش تتبع منظمة "غولن"، وحاولت خلالها السيطرة على مفاصل الدولة ومؤسساتها الأمنية والإعلامية.

وقوبلت المحاولة الانقلابية باحتجاجات شعبية عارمة في معظم المدن والولايات التركية؛ إذ توجه المواطنون بحشود غفيرة تجاه البرلمان ورئاسة الأركان بالعاصمة، والمطار الدولي بمدينة إسطنبول، ومديريات الأمن في عدد من المدن، ما أجبر آليات عسكرية كانت تنتشر حولها على الانسحاب، وساهم بشكل كبير في إفشال مخطط الانقلاب