تراجع حاد في مبيعات إيفانكا ترامب بعد انتخاب والدها رئيساً.. وترامب يتدخل مغرداً

تم النشر: تم التحديث:
Y
ي

ذكرت صحيفة "وول ستريت جورنال"، السبت 11 فبراير/شباط، أن مبيعات علامة إيفانكا ترامب التجارية من الملابس والأحذية تقلصت بنحو الثلث تقريباً خلال العام المالي الماضي داخل شركات متاجر التجزئة "نوردستروم" في تراجع حاد مقارنة بالفترة التي سبقت تولي والدها دونالد ترامب رئاسة الولايات المتحدة.

وأعلنت "نوردستروم" الأسبوع الماضي أنها قررت عدم شراء ملابس تحمل علامة إيفانكا ترامب، ما دفع ترامب إلى التغريد عبر تويتر قائلاً: "عاملت نوردستروم ابنتي إيفانكا معاملة ظالمة للغاية".

ونقلت الصحيفة بيانات داخلية لنوردستروم أفادت بأن مبيعات منتجات إيفانكا تراجعت بنسبة أكثر من 70% خلال الأسابيع الثاني والثالث والرابع من أكتوبر/تشرين الأول الماضي مقارنة بنفس الفترة الزمنية من العام السابق. وأجريت انتخابات الرئاسة الأميركية في الثامن من نوفمبر/تشرين الثاني.

وذكرت الصحيفة أن مبيعات "نوردستروم" بلغت 14.3 مليون دولار في العام المالي الذي انتهى في يناير/كانون الثاني مقارنة بقيمة 20.9 مليون دولار في العام السابق.

وقالت تارا دارو، المتحدثة باسم نوردستروم، إن مؤسستها لم توفر لـ"وول ستريت جورنال" أي بيانات بشأن مبيعات إيفانكا ترامب. وقالت في رسالة عبر البريد الإلكتروني: "لم ولن ننشر أي أرقام متعلقة بنتائج مبيعات هذه العلامة التجارية أو أي علامة أخرى".