بعد أخبار عن علاقة غرامية لبراد بيت.. أنجلينا تواعد هذا الممثل الشهير

تم النشر: تم التحديث:
ANGELINA JOLIE
Anadolu Agency via Getty Images

عقب التقارير الإخبارية التي أفادت بوجود علاقة بين براد بيت وكيت هادسون، يبدو أن أنجلينا جولي تقطع خطوات على الطريق نفسه.

إذ كشف أصدقاء جولي عن أنها تتواصل سراً مع جاريد ليتو، الذي تعرفه منذ حوالي عقدين من الزمن، وذلك بحسب ما نشره موقع Yahoo.

وكان الممثلان قد التقيا للمرة الأولى أثناء تصوير Girl. Interrupted، إلا أنهما لم يزدادا قرباً إلا أثناء تصوير فيلم Alexander عام 2003.



angelina jolie jared leto

وقال أحد المصادر المطلعة، لمجلة "OK!": "لقد بقيت علاقة الصداقة بينهما كل هذه السنوات، كما أنهما ينسجمان معاً، إلا أن جاريد يعيد الآن الابتسامة لوجه آنجي من جديد. وهذا بالضبط ما تحتاجه في الوقت الراهن".

ويبدو أن النجم البالغ من العمر 45 عاماً كان مصدراً كبيراً لدعمها خلال الفترة التي تلت الانفصال العلني، إذ قال المصدر لذات المجلة: "كان جاريد من أوائل الناس الذين اتصلوا بها حين قدمت طلب الانفصال عن براد، وقد اتصل بها ليتأكد من أنها بخير، وخلال الأسابيع التالية تحدثا كثيراً".

ويتوقع أن يكون شيء قد جمع آنجي بجاريد في وقتٍ سابق. ففي 2004 انتشرت بعض الشائعات بشأن نزوة عابرة جمعتهما في موقع تصوير فيلم Alexander، حتى إن جولي كشفت أنها "قد اتخذت حبيباً".

وقالت حينها عنه: "نتحدث عن السياسة والحياة، ونتشارك الكتب. إنه أحد أعظم الأصدقاء الذين أمتلكهم". فهل كان جاريد هو ذاك الصديق المميز؟

نعلم جميعاً أن جولي أحبت أحد الممثلين المشهورين، وبعد عدة أشهر صورت Mr and Mrs Smith مع براد، ونعلم ما جرى لاحقاً.

وسواء كانت علاقتها بجاريد نزوة قديمة أو حديثة، فلا تتوقع أن يدعو أطفال آنجي الستة جاريد بزوج أمهم في أي وقت قريب.

إذ صرح مصدر مطلع لمجلة Heat: "إنها ليست متعجلة لبدء علاقة جديدة، ليس وهي تمر عبر هذا الطلاق الفوضوي، ومحاولتها الحصول على الحضانة الفردية لأطفالها، إلا أنها تستمتع باهتمام جاريد".

- هذا الموضوع مترجم عن موقع Yahoo. للاطلاع على المادة الأصلية، اضغط هنا.