قوات تركية وفصائل سورية تدخل آخر معاقل "داعش" في حلب

تم النشر: تم التحديث:
TURKISH TROOPS IN THE GATE CITY
Osman Orsal / Reuters

دخلت القوات التركية وفصائل سورية معارضة تدعمها السبت 11 فبراير/شباط 2017 مدينة الباب، آخر معاقل تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) في محافظة حلب شمال سوريا، وفق ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن لوكالة الصحافة الفرنسية إن "القوات التركية وفصائل معارضة في إطار عملية +درع الفرات+ توغلت السبت في القسم الغربي من مدينة الباب وتمكنت من السيطرة على مواقع عدة" لافتاً إلى أنها تخوض "معارك عنيفة حالياً ضد تنظيم الدولة الإسلامية" الذي يسيطر على المدينة.

وأشار إلى أن التقدم جاء بعد قصف تركي كثيف، لافتاً إلى أن هذه القوات تخوض "معارك عنيفة حالياً ضد تنظيم الدولة الاسلامية" الذي يسيطر على المدينة منذ العام 2014.

وتشكل المدينة منذ نحو شهرين هدفاً لهجوم يشنه الجيش التركي وفصائل سورية معارضة تدعمها أنقرة في اطار عملية "درع الفرات" التي بدأت في 24 آب/اغسطس لطرد الجهاديين من المنطقة الحدودية في شمال محافظة حلب، وتمكنوا من طرد الجهاديين من مدن عدة أبرزها جرابلس الحدودية.

وتحاصر قوات "درع الفرات" مدينة الباب من الجهات الغربية والشمالية والشرقية فيما تحاصرها قوات النظام من جهة الجنوب، بعدما تمكنت الاثنين من قطع طريق امداد حيوي للجهاديين.

ويأتي توغل قوات "درع الفرات" إلى القسم الغربي غداة وصول قوات النظام السوري الجمعة إلى مشارف المدينة من الجنوب، حيث باتت على بعد 1.5 كيلومتر منها، بحسب المرصد.