ابتسم وأوهم رئيس وزراء اليابان بفهم كلامه.. ترامب لم يضع سمَّاعة الترجمة أثناء حديثه مع ضيفه

تم النشر: تم التحديث:
TRUMP AND THE PRIME MINISTER OF JAPAN
MANDEL NGAN via Getty Images

لم يكن الرئيس الأميركي دونالد ترامب يرتدي سماعة الترجمة عندما أومأ برأسه وكأنه يستمع باهتمام إلى تصريحات رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي في البيت الأبيض، يوم الجمعة 10 فبراير/شباط 2017.

ورداً على سؤال حول ما إذا كان ترامب يرتدي سماعة الترجمة، قالت سارة هاكابي ساندرز، نائب المتحدث باسم البيت الأبيض: "لا أعتقد أنه كان يرتدي السماعة في ذلك الوقت، لكنه كان يفهم نص الكلام، علاوة على أن الرجلين قد تحدثا بشكل مكثف قبل هذه التصريحات"، حسبما جاء في صحيفة الغارديان البريطانية.

الجدير بالذكر أن ترامب وضع سماعة صغيرة في أذنه اليمنى خلال جلسة الأسئلة والأجوبة اللاحقة مع الصحفيين، وبعضهم كانوا من اليابان.

وقد أثارت المصافحة بين ترامب وآبي أيضاً بعض الجدل في الشبكات الاجتماعية، فهناك من زعم أنها استمرت لوقت طويل بشكل محرج، وأشار البعض الآخر إلى أن آبي كان يلتفت لليمين واليسار تعبيراً عن غضبه، لكن لا يزال البعض الآخر يتساءل عما إذا كان ترامب قد قام بشد ذراع آبي (كما بدا في الصور).

وأثنى ترامب على "يدي آبي القويتين" على سبيل المجاملة، وفقاً لمراسل الغارديان في البيت الأبيض.

وتجدر الإشارة إلى أن شينزو آبي يزور ترامب وتوجه الرجلان الآن إلى فلوريدا للإقامة في المنتجع الرئاسي "مار أيه لاغو". ويعد آبي الزعيم العالمي الوحيد الذي التقى ترامب قبل تنصيبه -في برج ترامب في نيويورك- والثاني الذي يزور ترامب منذ توليه المنصب بعد تيريزا ماي.

- هذا الموضوع مترجم عن صحيفة The Guardian البريطانية. للاطلاع على المادة الأصلية، اضغط هنا.