"ترامب بطلاً لألعاب الفيديو".. إليك أبرز Video Games للرئيس الأميركي

تم النشر: تم التحديث:
JRUMP
social media

إذا قمت بجولة صغيرة على مواقع البحث، سوف تجد الكثير من الألعاب الإلكترونية التي أصبح بطلها الرئيس الأميركي الجديد دونالد ترامب.

فيبدو أن هذا الرجل جلب الكثير من الأموال لشركات صناعة الألعاب. فلم يكن لأي رئيس أميركي قبله هذا الكم الكبير من الألعاب التي إما تؤيده أو تسخر منه بصورة كبيرة جداً.

إليك بعض ألعاب الفيديو التي كان ترامب بطلاً لها:


Mr.President!






يقوم اللاعب في هذه اللعبة بدور الحارس الخاص بالرئيس ترامب، ويقوم بحمايته من عمليات الاغتيال والأشخاص الذين يحاولون إطلاق النار عليه أثناء إلقائه للخطابات.

فيما يبلغ سعرها حوالي 4.49 دولار.


Make America Great Again: The Trump Presidency






هذه اللعبة التي تحمل شعار الحملة الانتخابية لترامب تعتبر محاكاة للخطط التي كان ينوي دونالد ترامب القيام بها ضمن أعماله التي يعتقد أنها ستعيد أميركا إلى عظمتها وسلطتها مرة أخرى، مثل غزو الصين وبناء الجدار بين الولايات المتحدة والمكسيك.

ووفقاً لإعلان اللعبة، فقد كانت لمجموعة Reddit الفضل في استلهام الفكرة بغرض تأييد الرئيس دونالد ترامب، وقد لاقت نجاحاً، أما أكثر ما أعجب الناس بها هو محاكاتها للواقع.

يبلغ سعرها حوالي 3 دولارات.


TrumPiñata






هذه اللعبة بلا شك تسيء لدونالد ترامب فهي تظهره معلقاً ويتدلى من شجرة ومهمة اللاعب هي ضربه بعصا البيسبول وبعد كل ضربة يقول ترامب إحدى عباراته الشهيرة مثل: I know words, I have the best words.

ويبلغ سعر اللعبة 1 دولار تقريباً.


Trump Simulator VR


أطلقت هذه اللعبة قبل الانتخابات بحوالي أسبوع، وتتمثل في وجود قائمة مهام بسيطة (To-do list) يجب عليك فعلها، مثل ترتيب حروف كلمة ترامب والبحث عن ملفات الضرائب والتغريد على تويتر.

وتهدف هذه اللعبة إلى الدعاية للرئيس الأميركي ترامب من خلال بعض المهام البسيطة المضحكة، والتي تدفعنا للاهتمام بما يفعله هذا الرئيس الأميركي.

ويبلغ سعرها حوالي 1 دولار.


I’m back and you’re fired






وهذه اللعبة يلعبها 3 إلى 4 لاعبين وتدور حول كيفية تحويل 500 مليون إلى مليارات الدولارات استعانةً بترامب.

فيما يبلغ سعرها على أمازون 49.90 دولاراً مع شحن مجاني.


The Mexican Wall


في هذه اللعبة إشارة ساخرة وواضحة إلى السور الذي وعد ترامب بأن يبنيه بين الولايات المتحدة والمكسيك لمنع تدفق اللاجئين.


Stop Trump


وهي لعبة للأطفال تقوم على محاولة حكومة بلد ما منع ترامب من الدخول لبلدتهم، وقد يظهر في محاولة للتنكر لإخفاء شكله الحقيقي ولذلك عليك اكتشاف الأمر.


Jrump






أما هذه اللعبة فهي للهواتف الذكية، وبطلها هو دونالد ترامب الذي تأتي نهاية العالم على يديه بعد توليه الرئاسة الأميركية ولذلك فهو يسعى إلى غزو الفضاء.

ويحاول اللاعب مساعدته على القفز إلى أعلى نقطة في السماء وعندما يفشل اللعب في هذا أو أي أمر آخر يصفه ترامب بـ"الضعيف"، و"الخاسر"، وهذا بلا شك يكشف عن شخصيته.

ويجد ترامب في طريقه بعض العراقيل كالمكسيكيين أو هيلاري كلينتون و باراك أوباما ورئيس كوريا الشمالية كيم جونغ أون.