جورج وسوف يلتقي جمهوره في مصر لمدة 45 دقيقة فقط.. إليك أسعار التذاكر

تم النشر: تم التحديث:
PIC
social media

بعد غياب 15 عاماً، قرر المطرب السوري جورج وسوف العودة إلى جمهوره المصري يوم 24 فبراير/شباط الجاري، حيث يقوم بإحياء حفل غنائي ضخم في فندق رويال كيمبنسكي بمنطقة التجمع الخامس في مصر، يقدم من خلاله مجموعة كبيرة من أشهر أغانيه القديمة والجديدة، على أن تشاركه الفنانة نيكول سابا افتتاح الحفل.

وصرح عماد صفوت، المسؤول الإعلامي لشركة United Company الشركة صاحبة عملية تنظيم حفل جورج وسوف، بأن الشركة تستعد من الآن لهذا الحفل والذى سيكون من كبرى وأضخم حفلات وسوف داخل مصر؛ لأن الجمهور المصري متشوق لحضور حفل لسلطان الطرب منذ الوعكة الصحية التى ألمت به خلال السنوات الماضية.

وأكد صفوت أنه تم حجز القاعة الكبرى بفندق رويال كيمبنسكي والتى تسع 3500 فرد، مشيراً إلى أن الحفل مدته 45 دقيقة، يغني فيها سلطان الطرب مجموعة من أبرز أغانيه.

وقد حددت شركة United Company المنظمة للحفل أسعار التذاكر، حيث يتفاوت سعر تذكرة للفرد الواحد، ما بين 1500 جنيه و2000 جنيه حسب موقعه، فيما يصل سعر التذكرة الـ VIP إلى 2500 جنيه للفرد.



pic

وقال صفوت إنه تم التفاوض مع إحدى الشركات المتخصصة في مجال الصوت للاتفاق معها على المشاركة في الحفل،؛ حيث إن إدارة الشركة حريصة على خروج الحفل بأفضل شكل ممكن.

وأضاف أن أبو وديع سوف يأتي إلى القاهرة قبل الحفل بعدة أيام، على أن إقامته ستكون في الفندق نفسه بمنطقة التجمع، لكن لا يوجد برنامج ترفيهي معين تقوم به الشركة لوسوف داخل مصر، خاصة أنه حريص خلال الفترة الأخيرة على صحته، وأنه مستمر على التعليمات الطبية كافة التي كتبها له طبيبه الخاص.

وكانت آخر حفلات السلطان جورج وسوف في مدينة شرم الشيخ عام 2002، وقدم خلال الحفل مجموعة كبيرة من أغانيه التي يعشقها الجمهور، وأبرزها "كلام الناس، أنت غيرهم، لسه الدنيا بخير، كلامك يا حبيبى، شيء غريب، اتأخرت كتير"، وغيرها من الأغاني.



pic

وتعد هذه الزيارة هي الثانية لمصر بعد أزمته الصحية، وكانت الزيارة الأولى عام 2014 لتصوير حلقة خاصة من برنامج "قول يا ملك" والذى أنتجته قناة الحياة المصرية، وكان في ضيافة الإعلامي نيشان، وتحدث أبو وديع خلال الحلقة عن أزمته الصحية وتفاصيلها، بالإضافة إلى غنائه مجموعة من أشهر أغانيه، وكان وقتها لا يستطيع الحركة وقام بالغناء وهو جالس على الكرسي.

وبدأت أزمة جورج وسوف الصحية فى عام 2011 عندما أصيب بجلطة دماغية أدت إلى تعرضه لشلل نصفي، سافر بعدها لكثير من الدول العربية والأجنبية لتلقي العلاج وما زال تأثير الجلطة يظهر عليه حتى الآن، حيث إنه لا يستطيع أن يحرك الجزء الأيسر من جسده ودائماً ما يوجد معه عدد من الأشخاص؛ لكى يساعدوه على الحركة.