روسيا تبرر قصفها بالخطأ جنوداً أتراكاً في سوريا.. هذا ما قاله الكرملين عن مقتلهم

تم النشر: تم التحديث:
DMITRY PESKOV
Getty Images

قال المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف، الجمعة 10 فبراير/شباط 2017، إن "ضربات جوية روسية، أسفرت عن مقتل 3 جنود أتراك في سوريا بطريق الخطأ، استندت إلى إحداثيات قدمها الجيش التركي لروسيا".

وأضاف بيسكوف في مؤتمر صحفي عبر الهاتف: "للأسف، استرشد جيشنا في شن ضربات على الإرهابيين بإحداثيات قدمها له شركاؤه الأتراك، وما كان ينبغي أن يكون الجنود الأتراك موجودين في هذه الإحداثيات، ولهذا وقعت هذه الضربات غير المقصودة".

واعتبر المسؤول الروسي أن ما حصل كان "غياباً للتنسيق في تقديم الإحداثيات. هكذا سأصوغ الأمر".

من جانبه، قال نعمان قورتولموش نائب رئيس الوزراء التركي للصحفيين في مدينة أفيون إن "من المهم أن الرئيس فلاديمير بوتين عبر عن تعازيه لنظيره التركي طيب إردوغان".

وقال في تصريحات بثها التلفزيون "من ناحيتنا القضية قيد التحقيق. المعلومات الأولية تشير إلى أنه كان حادثاً عرضياً (...) حادثاً غير مرغوب فيه نتيجة معلومات غير صحيحة الإحداثيات."

وتابع قوله "لقد بين هذا أن تعزيز التنسيق مطلوب مع التحالف وكذلك مع روسيا."

وكان الجيش التركي قال الخميس إن ضربات جوية روسية أسفرت عن مقتل 3 جنود أتراك بطريق الخطأ خلال عملية ضد تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) في سوريا.