ترودو في ضيافة ترامب.. نقاط الاختلاف بينهما كبيرة فما الذي دفعه لزيارة الرئيس الأميركي؟

تم النشر: تم التحديث:
DONALD TRUMP
social

أعلنت الإدارة الأميركية، الخميس 9 فبراير/شباط 2017، أن الرئيس دونالد ترامب سيستقبل الإثنين رئيس الوزراء الكندي، جاستن ترودو، في البيت الأبيض؛ لبحث تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين.

بذلك، سيكون ترودو ثالث القادة الدوليين الذين يزورون ترامب في البيت الأبيض، بعد رئيسة الوزراء تيريزا ماي في آخر يناير/كانون الثاني ورئيس الوزراء الياباني شينزو آبي الذي يلتقيه الجمعة.

وأضاف البيت الأبيض أن المسؤوليْن اللذيْن تحادثا هاتفياً غداة تنصيب ترامب يأملان إجراء "محادثات بناءة لتعزيز العلاقات" الثنائية.

من جهته، قال ترودو في تغريدة إن "العلاقات الكندية-الأميركية القوية تساعد الطبقة الوسطى"، موضحاً أنه سيلتقي الرئيس الأميركي "من هذا المنطلق".

وتكثر نقاط الاختلاف بين الرجلين؛ ومنها الهجرة والتجارة الدولية ومكافحة تغير المناخ، فيما يتفقان على مشروع الأنبوب النفطي الضخم "كيستون إكس إل" بين كندا والولايات المتحدة الذي عرقله الرئيس السابق باراك اوباما قبل ان يعيد ترامب إحياءه.