لهذه الأسباب الـ 10 عليك البحث عن زوجة "تنتقدك" و"تجادلك" باستمرار

تم النشر: تم التحديث:
WIFE HUSBAND CRITICIZE
Nerd couple. | Claudiad via Getty Images

دائماً ما يحاول كثير من الأشخاص البحث عن شريكة وزوجة لا تجادل أو تناقش، لكن ما لا يعلمه هؤلاء أن المرأة صاحبة الرأي والتي قد تنتقد زوجها في بعض الأحيان، تحمل الكثير من الصفات المحمودة.

فيما يلي، نستعرض 10 أسباب تدفعك للبحث عن المرأة التي تتناقش معك وتنتقدك، بحسب تقرير نشرته النسخة الألمانية من موقع "هافينغتون بوست":


1- لا تستسلم بسهولة


أي فتاةٍ تسعى دائماً إلى رؤية أفضلِ ما في الناس، كما يكون لديها قدرة على التحمل والصمود، لذا إنْ أحبّتْ شخصاً فلن تخذله ألبتة.

ومن صفاتها، أنها لا تتجنب الأشخاص لمجرد أن أحدهم اقترف خطأً واحداً، وأنت لن تكون استثناءً في هذه القاعدة.


2- لديها القدرة على رؤية أفضل ما فيك


من صفات هذه الفتاة، أنها تفتش عن أعماق الوجدان وعن أهم المميزات بالشخص وفي حياته كَكُل.

وهي قادرة على رؤية أفضل ما فيك، وتستطيع التعرف على قدراتك الحقيقية، حتى وإنْ كنتَ أنت لا تعرفها.


3- ستحاول دائماً تحسين مستواك


من سمات هذه الإنسانة، أنها لا تساعد الآخرين فحسب، وإنما تعرِف كذلك أنّ أمامها طريقاً رحباً تراه فيك، وأنه يجب عليها أن تعمل على تطويرك وتحسينك.

كما أنها ستحاول دائماً أن تكون في وضع أفضل مما كانت عليه بالأمس، وتهتمَّ أولاً بمشاكلها الخاصة.


4- لا تفقد الأملَ أبداً


بغض النظر عن عدد المرّات التي يُقال لها فيها إنها لن تتمكن من مساعدة الآخرين، وإنها سيتعذر عليها مساعدة أحدٍ سوى نفسِها؛ إلا أنها تعلم أن كل شخص مُحتاجٌ في وقتٍ ما إلى المساعدة ولو مرةً واحدة، حتى لو كان هذا الشخص لا يريد الاعتراف بذلك.

ولن يصيبَها الإحباط أبداً ولن تفتُر عزيمتُها في الاهتمام بالأشخاص الذين ستكون هي واحدةً منهم وتنتسب إليهم.


5- سوف تشفي جراحك




wife husband criticize

لأنها تعرف كيف هو الشعور باليأس، فلن تتوانى عن فعل أي شيءٍ من شأنه أن يُضَمِّدَ جراحَ قلبِكَ المكلومِ.

فهي تَعتبر نفسَها مسؤولةً عن مداواة القلوب؛ لأنها كانت يوماً ما يائسةً، وتعلم جيداً كيف تجبُر القلوب المنكسرة.


6- ليست خائفة من الجانب المظلم في حياتك


بل إن هذا الجانب أصبح منطقتها الخاصة، وفيه يبدأ عملها، وهي تفعل ذلك عن حُب ورِضاً.

وتلك الجوانب المظلمة هي: الآلام، والقلوب المنكسرة، التي يخفيها المرء عن العالم أجمع، أما هي، فتهتم بتلك الجوانب المظلمة؛ لأنها ترى فيها بصيصاً من الأمل.


7- مُحِبَّةٌ لأخطائك


والحقُّ، أنها تحب أخطاءَك لدرجة أن حبَّها يزيد لك أكثر بسبب تلك الأخطاء. كما أنها تواسيك بقولها إنّ أخطاءَك هذه هي التي صنعت منك هذا الإنسان الذي أنتَ عليه اليوم، وتلك الأخطاء تجعلك أقوى وأجمل. بل إنها ستجعل عيوبَك مميزاتٍ.


8- يمكنها العفو


هي تعلم أن العفوَ عند المقدرة خيرٌ، وتعلم أن الناس قادرون على التسامح والتساهل فيما بينهم، وتأخذ على نفسها أن تنظر دائماً إلى قلوب الناس ونِياتهم، وليس إلى أفعالهم المجردة. ولَذلك تأكد أنها سوف تغفر لك أيَّ زَلةٍ، حتى لو لم تتأسف عليها.


9- أنت لستَ مشروعاً بالنسبة لها


على النقيض مما يفترضه الناس، فإنها لن تتخلى عنك وتتركك وشأنك، حتى بعد أن قدمتْ لكَ يدَ المساعدة. أنت عندها غالٍ، ولستَ مجرد حالةٍ على الرف تنساها بعد أن انتهت منها.

بل ستساعدك؛ لأنها تحبك. ورغبتُها في الحياة أن تكون أنت أفضلَ رجلٍ في الدنيا، وأن تراك سعيداً، ولن تتمنى لك أن تعيش في كآبة وحزن مرةً أخرى. إنها تحبك جداًّ لدرجةِ أنها ستدفعك أنتَ لمساعدتها هي.


10- تريد أن تجعل من العالم مكاناً أفضل


الفتاةُ التي تحب مساعدة الناس، تحب أيضاً مساعدة أكبر قدر من الناس ما وسِعها ذلك. ونظرتها تلك للحياة لا تنحصر في العلاقة القائمة بينكما فحسب، وإنما يطيب لها تقديم المساعدة للعالم كله.

إنّ تلك الإنسانة الموصوفة بالحفاوة والعزم والكرم سوف تكون مصدرَ إيحاءٍ لآخرين يحذون حذوَها وينتهجون نهجَها.

- هذا الموضوع مترجَم عن النسخة الألمانية لـ"هافينغتون بوست". للاطلاع على المادة الأصلية، اضغط هنا.