حتى تستمر العلاقة.. أشهر 10 كذبات بيضاء يقولها المُحبون لبعضهم

تم النشر: تم التحديث:
LYING IN A RELATIONSHIP
Young adult couple has privacy problems with modern technology | nicoletaionescu via Getty Images

في الواقع، إن جميع العلاقات سواء الزوجية منها، أو العلاقات العاطفية ما قبل الزواج، قد تتدهور بعد فترة من الزمن، إذ إن حجم المشاعر بين الثنائي سيتضاءل تدريجياً، فضلاً عن أن لهيب الحب الذي ميز بداية علاقتهما سيخبو شيئاً فشيئاً، ليصبح رابط العشق بينهما مجرد عادة.

ومن هذا المنطلق، تظهر "الكذبات البيضاء" بين الثنائي، وفي حال أقدم أحد الطرفين على الكذب مرة واحدة فهذا يعني أنه سيستمر في فعل ذلك مراراً.

فهل فكرت يوماً بأن مجرد كذبة بيضاء واحدة قد تتسبب في حدوث ضرر عميق في صميم العلاقة التي تجمعك بشريكك، وقد لا تقدر على إصلاحه، حتى ولو كان هدفك بريئاً؟


الكذبات البيضاء


يقول المعالج النفسي ورئيس معهد جمعية الصحة الجنسية، جيم كيشي، هناك الكثير من الحقائق المهمة حول الكذبات البيضاء، وتأثيرها على العلاقات بين المحبين.

واعتبر كيشي أن الكذب بقصد أو من غير قصد تصرُّف غير سليم، علماً أن الكذب في وقتنا الراهن أصبح عادةً بالنسبة للعديد من الأشخاص.

ومن المثير للاهتمام أنه عندما يقول أحدهم "أنا لا أكذب" فإنه غالباً ما يكون يكذب.

عموماً، يكذب الناس نتيجة لظروف مختلفة وبطرق متنوعة، وغالباً ما يكون الغرض منه نبيلاً، والمقصد جيداً، لذلك سميت "بالكذبات البيضاء".

وفي هذا الصدد، أفاد كيشي بأن وصف هذه الكذبات بـ"البيضاء" دليل على النوايا البريئة والصافية التي تتوارى خلفها.

وفي المقابل، قد تتسبب هذه الكذبات في جرح عميق للطرف الآخر، وقد تزعجه بدون قصد.

عادة ما تستخدم الكذبات البيضاء في العلاقات الطويلة بين الرجل والمرأة، خاصة في حال كانت هذه العلاقة تمر بفترة عصيبة، فيلجأ الطرفان للكذبات البيضاء كطوق نجاة.


لماذا الكذب؟


لماذا قد يلجأ الثنائي للكذبة البيضاء؟

بخصوص هذا الموضوع، صرَّح الطبيب النفسي جيم كيشي، أن السبب الرئيسي وراء الكذب هو ضمان استمرار العلاقة القائمة، إذ إن العلاقات الطويلة ومع مرور الزمن تفقد عامل الإثارة والعاطفة، وبالتالي تصبح الحياة اليومية بين الزوجين روتينية.

وفي هذا الإطار، أفاد كيشي أن "الزوجين عادة ما يحسان بالملل من بعضهما البعض، نظراً لأن شعلة الحب التي بينهما قد انطفأت تماماً. ويعزى ذلك بالأساس إلى العيش على نفس الوتيرة يومياً، حيث يقضيان معظم وقتهما في العمل، والاهتمام بالمنزل والأطفال ورعايتهم، ومن هنا تبدأ العلاقة في التراجع".

وأضاف كيشي أنه في الأثناء، تصبح علاقتهما خالية من الحب، وتضعف الرغبة الجنسية فيما بينهما، وتتحول الحياة إلى دورة روتينية من الأعمال نفسها، ويرى أثناءها كل طرف أن يكذب على الآخر كذبات بيضاء فقط للتهرب من المشاكل، وحتى تستمر الحياة بشكل أسهل.


لا تهتم بما قاله، انظر ما الذي دفعه لقوله




lying in a relationship

أكد الطبيب النفسي جيم كيشي، أن أي ثنائي يلجأ للكذب الأبيض ليحتميا خلفه.

وأفاد أنه في معظم الأحيان يضطر الزوجان للكذب، نتيجة إحساسهم بالفراغ العاطفي وعدم الرضا عن العلاقة. وقد يكون ذلك أيضاً بسبب المشاكل التي لم يتم حلها وتجاهلها. ونظراً لحالة الفراغ التي يعيشانها، فإنهما يحاولان ملأه من خلال الكذب.

وقال كيشي إن الكذب في العديد من الحالات يكون وسيلة حتى لا نجرح مشاعر الطرف الآخر أو نزعجه. في الحقيقة، إن الهدف من هذه المقولة، "لا تهتم بما قاله، بل انظر ما الذي دفعه إلى قوله" هو لفت انتباه الأشخاص إلى ضرورة التركيز حول الأسباب التي دفعت الطرف الآخر للكذب وليس الكذب في حد ذاته.


أشهر 10 كذبات بيضاء يقولها الأزواج لبعضهم البعض


ذكر الطبيب كيشي أشهر 10 كذبات بيضاء متداولة بين الأزواج بعد مرور فترة طويلة على علاقتهم، كما أوضح الأسباب الكامنة وراء ذلك.



1- أنا لا أفكر بأي أحد غيرك

تعتبر هذه الكذبة واحدة من أكثر الكذبات استخداما لدى الرجال بشكل خاص. والهدف منها هو إقناع الطرف الآخر بأنه ليس في حاجة أن يغار عليه وأن شكوكه ليست في محلها.



2- أنت تستحق من هو أفضل مني

عادة، عندما يتلفظ أي شخص بهذه العبارة فهو يقصد بها عكس ذلك، "لن تجد من هو أفضل مني". وغالباً ما تستخدم هذه الجملة حتى يتأكد قائلها بأن كل شيء على ما يرام، أو أن هناك خطباً ما في العلاقة.

وفي تلك الأثناء، يكون بانتظار أن يسمع من الطرف الآخر عبارة "لن أجد من هو أفضل منك" حتى يشعر بالراحة والاطمئنان.

وهناك من يلجأ لهذه العبارة حتى تكون بمثابة غطاء له في حال قرر الانفصال عن شريكه.



3- لا أزال أحبك مثل اليوم الأول تماماً



lying in a relationship

في الحقيقة، إن الهدف من هذه الجملة هو طمأنة الشريك أن الحب الذي يجمعهما لا يزال مستمراً.

هذه العبارة من شأنها أن تحفز الطرف الثاني على التخلص من فكرة أن الحب الذي بينهما قد اختفى، وأنه باقٍ كلحظات الحب الأولى تماماً، نظراً لأن عواطف أول أيام الحب تبقى مؤثرة بشكل كبير حتى بعد مرور فترة طويلة على العلاقة.



4- لقد كنت صادقاً معك دائماً

في الواقع، إن هذه الجملة هي إجابة عن سؤال "هل أنت صادق معي؟" والغاية منها التأكيد على صدقك الدائم والمستمر والأبدي للطرف الآخر.
خلافاً لذلك، من الممكن أن يستخدمها أحد الزوجين حتى يخفي خلفها عدم صدقه في أحد الأمور.



5- أنت حبي الأول والأخير

عموماً، تعتبر هذه العبارة إحدى أكبر الكذبات البيضاء التي يستخدمها الرجال بشكل خاص. يلجأ الرجال لهذه الجملة حتى يضمنوا استمرارية الوضع الحالي، وبهدف إيصال رسالة للطرف الآخر مفادها "ثق بي".



6- أنت دائماً أبرز أولوياتي

يسعى كل من الرجل والمرأة من خلال هذه العبارة للحفاظ على استقرار العلاقة، لكنه، وفي داخله، يكون على علم بماهية الترتيب الحقيقي للأولويات.

تعد هذه الجملة وسيلةً لمحاولة إصلاح بعض الأمور المضطربة فيما بينهما، التي قد تظهر بسبب عدم إيلاء أحد الطرفين الاهتمام الكافي لشريكه، وبالتالي يعتمد هذه العبارة حتى يعيد الثقة فيما بينهما.



7- ليس هناك قيمة لأي شيء تفعله بعد أن أطلبه منك

في معظم الأحيان، تفصح النساء بهذا الكلام، إذ إنهن ينتظرن من الرجل أن يفهم ما يدور في عقولهن دون أن يحتجن للكلام.

لكن في الحقيقة لا وجود مطلقاً لمثل هذا الشيء، إذ إن الأزواج غالباً ما يشكون من عجز في التواصل بالشكل الصحيح فيما بينهما، فضلاً عن أنهما لا يقدران حقاً على إدراك ما يحتاجه الطرف المقابل منه.



8- أموالي هي أموالك

واحدة من أشهر الجمل التي تقولها النساء للرجال، حتى يشعروا بأن لهم دوراً فعالاً داخل العائلة ولا يحسون بالنقص.

علاوة على ذلك، تعتبر هذه الجملة بمثابة عبارة تحفيزية للرجل حتى يقوم بمسؤولياته على أكمل وجه.



9- المشكلة ليست فيك، إنما هي مشكلتي أنا، عقلي مشوش، وأنا بحاجة لبعض الوقت

غالباً ما يواجه الزوجان مشاكل يعجزان عن حلها، مما يدفعهما لقول مثل هذا الكلام، وذلك لاختلاق الأعذار والحصول على متسع من الوقت حتى يستطيعا حل الخلاف بينهما أو تلافيه بأقل الأضرار.



10- لن يستطيع أي أحد أن يفرِّقنا



lying in a relationship

في كل بداية علاقة بين أي ثنائي، يشرع الاثنان بقطع الوعود على بعضهما البعض، تأكيداً على صدق المشاعر بينهما، واستحالة أن يستطيع أي أحد أن يفرق بينهما.

وفي المقابل، لا تكون هذه الوعود عادة كفيلة بأن تضمن الاستمرارية، إذ قد ينفصل الطرفان في أي مرحلة من العلاقة.

ومن هذا المنطلق لا بد أن نكون واقعيين قبل أن نطلق وعوداً قد لا نتمكن من أن نفي بها.


اتركوا الكذب وكونوا صادقين




lying

وفي هذا الصدد، صرَّح جيم كيشي بأن علينا الانتباه لكل ما نتفوَّه به من كلام، إذ إن الكذب يعتبر من بين الأسباب التي قد تهدد استقرار العلاقة، خاصة إذا ما اكتشف الطرف الآخر ذلك.

وأفاد كيشي "كونوا صادقين مهما حدث، لا تلجأوا للكذب حتى وإن كنتم تعلمون أن للصدق عواقب وخيمة".

وأكد كيشي أن المشاكل الكبيرة تختبئ تحت الكذبات الصغيرة، وفي النهاية ستتفاقم هذه المشاكل، وقد تدمر العلاقة نهائياً.


أعيدوا الرغبة والعاطفة


وفي هذا السياق، أفاد كيشي "بدلاً من اللجوء للكذب، يتوجب عليك أن تقوم بالاعتناء بعلاقتك تماماً كما تقوم بالاعتناء بسيارتك، فكما تقوم بعملية صيانة دورية لسيارتك، عليك أيضاً أن تصلح علاقتك مع زوجتك كل فترة وتقوم بحل كل المشاكل العالقة بينكما".

وأردف كيشي: "ينبغي أن نجعل العلاقة الزوجية مليئة بالإثارة والحركة، وألا نبخل بإظهار رغبتنا في الطرف الآخر، ومشاعرنا المتقدة تجاهه، فهذه الأمور أساسية في كل علاقة، ومهمة للغاية حتى يستمر الحب دائماً".

هذا الموضوع مترجم عن صحيفة HT Hayat التركية. للاطلاع على المادة الأصلية، اضغط هنا.