"للجسد دماغ خاص به".. هذا يفكر جسم الإنسان بذكاء ليتنفس ويرمش وينظم الجوع

تم النشر: تم التحديث:
HUMAN BODY
quickshooting via Getty Images

قدّم المخرج ومقدم البرامج بات غراتسيوسي على قناة Life Noggin التعليمية بموقع يوتيوب، فيديو جديد يحمل عنوان How Smart Is Your Body، كشف فيه عن مدى الذكاء الذي يتمتع به جسد الإنسان، والعمليات الحيوية التي تحدث داخله والتي تسهم في تحسين حالتنا الصحية دون أن نلحظ ذلك.



حلقة How Smart Is Your Body


إذ إن هناك الكثير من الأمور التي يقوم بها الجسد من أجل صحة الإنسان دون أن يفكر فيها بوعي، عددتها الحلقة، وهذا نصها، بحسب ما نشره موقع Medical Daily الأميركي.

- منذ لحظة ميلادك، يعرف جسمك أنه يحتاج للتنفس لكي يستقبل الأكسجين ويتخلص من ثاني أكسيد الكربون، ويستقبل دماغك إشاراتٍ من جسمك تخبره بكم الأكسجين الذي يحتاجه، لذلك يكون تنفُّسك وأنت مسترخٍ أبطأ من تنفُّسك وأنت تركض.

- يؤدي جسمك أيضاً عملية الرَّمش دون وعيٍ منك ليحافظ على ترطيب العينين، ويساعد على حمايتها من دخول الأجسام الغريبة إليها. وعادةً، ترمش العينان 15 مرة في الدقيقة الواحدة.

- جسمك ذكيٌ بما يكفي لكي يفعل بعض الأمور دون ملاحظتك، لكنه يحثك أيضاً على أن تفعل أموراً أخرى، أي أن يجعلك تشعر بمشاعر مُعَيَّنة.

- مثلاً، يعلم جسمك أنك تحتاج للحصول على الطاقة لكي تظل على قيد الحياة، لذا فهو يُفرز في المعدة مادة الغريلين التي تجعلك تشعر بالجوع.

- يلعب الوطاء (الهيبوثالامس)، أحد أجزاء الدماغ، دوراً مهماً في تنظيم الجوع بجانب أشياء أخرى، مثل إشعارك بالعطش. ويستطيع الشخص العادي أن يظل على قيد الحياة أياماً معدودة فقط دون مياه، وأسابيع معدودة فقط دون غذاء، ولهذا يجعلك جسمك تشعر بالعطش والجوع؛ كي يحثك على تلبية هاتين الحاجتين.

- ويلعب الوطاء أيضاً دوراً في تنظيم الأوقات التي تشعر فيها بالإرهاق، وهذا أمرٌ بالغ الأهمية أيضاً، فالنوم ليس مجرد عملية شحن لطاقة جسمك مثلما تُشحَن بطارية الهاتف؛ بل هو أمرٌ حيويٌ أيضاً في عمليتي التعلم والاحتفاظ بالذكريات.

- لذا، إذا أردت أن تكون ذكياً مثل جسمك، فعليك أن تحصل على قدرٍ مناسب من النوم. ومن الطريف أنَّ الناس تقلّ حاجتهم للنوم كلما تقدموا في السن.

- وفيما يخص ذكاءك في أثناء النوم، يقوم جسمك بمجموعة أخرى من الأمور المهمة من أجلك أثناء نومك.

- وفقاً لدراسةٍ حديثة، يبدو أنَّ العقل يستمر في معالجة المعلومات من أجلك في أثناء نومك.

- ووجد الباحثون أنَّ المشاركين استطاعوا تكوين ارتباطاتٍ شعورية بين الأصوات والروائح أثناء النوم، واستطاعوا أيضاً أن يعيدوا تفعيل الارتباطات التي كوَّنوها سابقاً.

- ووجدت دراسةٌ أخرى أنَّ جسمك قد يعمل بقوةٍ أكبر أثناء نومك؛ للتخلص من المنتجات الزائدة التي تتكون داخل دماغك، في عمليةٍ تشبه تنظيفك غرفتك.

- أحياناً، نُغفل الأشياء الصغيرة كالتنفس والرَّمش، لكنَّ تلك الأشياء الصغيرة هي التي تعمل معاً لتجعل من جسمك هذا المخلوق الذكي الجميل الذي تحظى به.

هذا الموضوع مترجم عن موقع Medical Daily الأميركي. للاطلاع على المادة الأصلية، اضغط هنا.