ترامب يخرج عن صمته ويدافع عن ابنته إيفانكا

تم النشر: تم التحديث:
IVANKA TRUMP
s

انتقد الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، شركة متاجر التجزئة نوردستروم الأربعاء 8 فبراير/شباط 2017؛ بسبب ما قال إنها معاملة ظالمة لابنته إيفانكا، بعد قرار الشركة عدم شراء ملابس تحمل علامتها التجارية للموسم المقبل.

وتراجعت أسهم الشركة 0.7 في المائة بعد انتقادات الرئيس، لكنها تعافت لاحقاً وجرى تداولها مرتفعة 1.3 في المائة عند 43.34 دولار للسهم ببورصة نيويورك.

وقال ترامب على تويتر الأربعاء: "عاملت (نوردستروم) ابنتي إيفانكا معاملة ظالمة للغاية. إنها إنسانة عظيمة، دائماً ما تدفعني لفعل الصواب! هذا فظيع!".

وعقب وصول الرئيس إلى البيت الأبيض، أعلنت شركات تجارية وناشطون مقاطعة علامة إيفانكا التجارية، وطوال تلك الفترة لم يصدر ترامب أي تعليق.

كانت "نوردستروم" قالت في بيان الأسبوع الماضي إنها تتخلى بانتظام عن علامات تجارية كل عام، وإن قرارها إقصاء علامة إيفانكا ترامب التجارية يستند إلى أدائها.

ولم تردَّ الشركة على طلبات للتعقيب الأربعاء. ورفضت متحدثة باسم العلامة التجارية لإيفانكا ترامب التعليق.

وبعد يوم من بيان "نوردستروم"، قالت مجموعة نيمان ماركوس لتجارة التجزئة الفاخرة أيضاً إنها توقفت عن بيع العلامة التجارية لحُلي إيفانكا ترامب على موقعها الإلكتروني، وفقاً لما ذكره موقع ياهو نيوز.

تأتي خطوات متاجر التجزئة تلك وسط حملة مستمرة تحمل اسم "أمسك بمحفظتك" تشجع المتسوقين على مقاطعة منتجات على علاقة بالرئيس ترامب وأسرته ومن تبرعوا لحملته الانتخابية.