سلطنة عُمان تمنح الجراح المصري مجدي يعقوب وسام السلطان قابوس

تم النشر: تم التحديث:
RUSSIAN OPPOSITION ALEXEI NAVALNY
SOCIAL MEDIA

منحت سلطنة عُمان، الأربعاء 8 فبراير/شباط 2017، وسام السلطان قابوس بن سعيد من الدرجة الأولى للجراح المصري مجدي حبيب يعقوب؛ تقديراً لمكانته العلمية ومبادراته الإنسانية على المستوى العالمي.

وقالت السفارة العمانية، في بيان لها اليوم، إن "وزير ديوان البلاط السلطاني، خالد بن هلال بن سعود البوسعيدي، قام بتسليم البروفيسور المصري مجدي يعقوب الوسام؛ تقديراً لمكانته العلمية ومبادراته الإنسانية على المستوى العالمي"، دون تفاصيل إضافية عن مكان التسليم.

وأضاف البيان: "يمثل ذلك امتداداً للمواقف التاريخية للسلطان قابوس تجاه مصر، والتي تعكس في الفترة الراهنة مواصلة التقدير لها بقيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي".

يُذكر أن جراح القلب العالمي البروفيسور مجدي يعقوب مشرف على جمعية "سلسلة الأمل"، التي اختارت المركز الوطني لطب وجراحة القلب في سلطنة عمان كأحد المراكز العالمية التي تجرى فيها عمليات قلب تطوعية للأطفال الذين يعانون تشوهات خِلقية في القلب.

ومجدي يعقوب، بروفيسور مصري-بريطاني وجراح قلب بارز من مواليد عام 1935، لعائلة قبطية أرثوذكسية تنحدر أصولها من المنيا (وسط مصر). درس الطب بجامعة القاهرة وتعلم في شيكاغو ثم انتقل إلى بريطانيا في عام 1962.

منحته الملكة إليزابيث الثانية لقب "فارس" في عام 1966، كما حصل على جائزة فخر بريطانيا في 11 أكتوبر/تشرين الأول 2007 التي تُمنح للأشخاص الذين أسهموا بأشكال مختلفة من الشجاعة والعطاء أو ممن أسهم في التنمية الاجتماعية والمحلية.

وفي 2009، استقر يعقوب بالقاهرة، وقام بإنشاء مركز لعمليات القلب في مدينة أسوان (جنوب) بأحدث التقنيات الطبية الحديثة لعلاج المرضى بالمجان. وحصل على وسام قلادة النيل العظمى من الرئيس الأسبق حسني مبارك في 6 يناير/كانون الثاني 2011.