"راكب مثير للاضطراب" يدفع مقاتلات حربية بريطانية لمرافقة طائرة مدنية

تم النشر: تم التحديث:
CIVILIAN AND MILITARY AIRCRAFT
JERRY LAMPEN via Getty Images

أعلن سلاح الجو الملكي البريطاني أن مقاتلاته اعترضت، أمس الثلاثاء 7 فبراير/شباط 2017، طائرة ركاب باكستانية متجهة إلى مطار هيثرو اللندني لوجود "راكب مثير للاضطراب" على متنها، وأمرتها بتغيير وجهتها إلى مطار ستانستد شمالي العاصمة، حيث حطت بسلام.

وقال سلاح الجو الملكي البريطاني إنه "جرى اعتراض الطائرة ومواكبتها إلى حين هبوطها بسلام في مطار ستانستد".

ومطار ستانستد الواقع شمالي لندن هو أحد خمسة مطارات تخدم العاصمة البريطانية، ولكنه كذلك المطار المخصص لحالات الطوارئ؛ إذ إن قسماً من مدرجه يقع بعيداً عن المطار، وهو معد خصيصاً للحالات الطارئة.

من جهتها أوضحت الشرطة المحلية أن اعتراض الطائرة الباكستانية تم إثر "معلومات عن وجود راكب مثير للاضطراب على متنها"، مؤكدة أن الحادث لا يندرج في إطار محاولة خطف أو عمل إرهابي.

وقالت متحدث باسم الشرطة إن "الطائرة جاثمة حالياً على أرض المطار والتحقيق جارٍ".

من جهته قال متحدث باسم الخطوط الجوية الباكستانية إن طائرة الرحلة بي كي-757 أقلعت من لاهور في باكستان متجهة إلى مطار هيثرو، وقد تم اعتراضها بعدما تم إبلاغ السلطات البريطانية بواسطة "اتصال هاتفي من مجهول عن وجود تهديد أمني غامض على متن الطائرة".

وأضاف أن "إجراءات التفتيش الأمنية جارية، والركاب جميعاً بأمان".

وبحسب شرطة لندن فإن راكباً كان مقرراً أن يُعتقل عند هبوط الطائرة في مطار هيثرو، تم اعتقاله عند هبوطها في مطار ستانستد.

ولم توضح الشرطة ما إذا كان هذا الراكب هو نفسه الذي استدعى وجودُه على متن الطائرة تدخلَ المقاتلات الحربية.