عاصي الحلاني يوضح حقيقة علاقته بجريمة قتل شاب مصري بعد مباراة مصر والكاميرون

تم النشر: تم التحديث:
PIC
social media

نفى المطرب اللبناني عاصي الحلاني، الأخبار التي انتشرت عبر وسائل الإعلام أخيراً، والتي ربطت بينه وبين امتلاكه لمقهى في مصر شهد مقتل شاب مصري تواجد فيه مع خطيبته لمشاهدة مباراة مصر والكاميرون التي أقيمت يوم الأحد الـ 5 من فبراير/ شباط 2017.

وقال ماجد الحلاني مدير أعمال المطرب لصحيفة "الوطن" المصرية إن المقهى الذي يقع بالقاهرة ليس من أملاك عاصي الحلاني، وأن المطرب يمتلك كافيه ببيروت فقط باسم عاصي.



وكان الفنان اللبناني قد تعّرض لهجوم شديد عبر مواقع التواصل الاجتماعي بسبب وقوع الحادثة في مطعم وكافيه “كيف” بشارع النزهة بمصر الجديدة، مؤكدين أنه مملوك للفنان اللبناني عاصي الحلاني وله عدة فروع في لبنان ومصر ودول الخليج.



الجدير بالذكر أن الأجهزة الأمنية المصرية نجحت في القبض على المتهمين بقتل الشاب، والذي تبين أنهم صاحب المقهى ومديره وأخد العاملين به حسب خبر نشرته صحيفة ا"ليوم السابع" المصرية، وتم ضبطهم وبحوزتهم السلاح المستخدم في ارتكاب الجريمة، وتمت إحالتهم إلى النيابة لتولي التحقيق.

تفاصيل تلك الجريمة، بدأت مع تلقى رجال مباحث قسم شرطة مصر الجديدة، بلاغا بمقتل "محمود بيومي" الذي فارق الحياة إثر إصابته بطعن نافذ بجسده أودى بحياته.

وذلك بعد أن تشاجر الشاب مع موظفي المقهى المذكور ليلة المباراة، حيث قال شهود عيان أن الموظفين قاموا بإغلاق أبواب المقهى ومنع الزبائن من المغادرة ما لم يقوموا بدفع مبلغ مقابل الخدمة Minimum Charge، و بعد أن قام الشاب بدفع بالمبلغ رفض العاملون بالمقهى خروجه، بحسب روايات الشهود، مما أثار غضب الشاب الذي اعترض على المعاملة المهينة، ليدخل في نقاش تطوّر إلى جريمة مروعة انتهت بمقتل الشاب.