بتهمة إحراق مسجد في أميركا.. السجن 30 عاماً لمواطن من فلوريدا

تم النشر: تم التحديث:
US COURT
1

قال مسؤولون قضائيون، إنه صدر حكم بسجن مواطن من فلوريدا 30 عاماً، بتهمة إضرام النار في مسجد ومركز إسلامي كان يتردد عليه عمر متين، الذي أطلق النار في ملهى ليلي للمثليين في أورلاندو.

وقالت السلطات إن المتهم جوزيف شرايبر (32 عاماً) ألحق أضراراً تجاوزت قيمتها 100 ألف دولار بمركز فورت بيرس الإسلامي، الذي أشعل فيه النار في 11 سبتمبر/أيلول 2016 في الذكرى الخامسة عشرة للهجمات التي شهدتها الولايات المتحدة.
وتزامنت الواقعة أيضاً مع عيد الأضحى.

ولم يصب أحد في الحريق، لكن ألحق أضراراً بالمركز، ما دفع المصلين للبحث عن موقع آخر لإقامة الصلاة.

وقال ستيف جوسنيل، نائب المدعي العام بالولاية في مقابلة جرت أمس الإثنين، إن شرايبر أبلغ الشرطة بعد القبض عليه في سبتمبر/أيلول بأن الهجوم لا علاقة له بمتين.

والمسجد قريب من شقة كان يقيم بها متين مع زوجته، قبل أن يقتل 49 شخصاً ويصيب عشرات في ملهى ليلي في أورلاندو في يونيو/حزيران الماضي، في واقعة شهدت سقوط أكبر عدد من القتلى والمصابين في إطلاق نار جماعي في التاريخ الأميركي الحديث.

وأعلن متين مبايعته زعيم تنظيم الدولة الإسلامية في اتصال بخدمة الطوارئ قبل قتله في اشتباك بالأعيرة النارية مع الشرطة، وذلك بعد مواجهة دامت ثلاث ساعات في الملهى. ولا يعتقد المحققون أنه تلقى مساعدة من جهات بالخارج.

وقال جوسنيل إن شرايبر أبلغ المحققين بأنه يعتبر تعاليم الإسلام خطراً على الأمن القومي. وقالت الشرطة من قبل إن صفحته على فيسبوك تضمنت عبارات مناهضة للمسلمين.

وقال الادعاء "قال إنه لم يكن غاضباً، وإنما فعل ما فعل بدافع الكراهية".

وأضاف "إنه لأمر مروع أن يهاجم أحد دار عبادة أيا كان السبب".