من مقر القيادة العسكرية في الشرق الأوسط.. ترامب يتعهد مجدداً بهزيمة "الإرهاب الإسلامي المتطرف"

تم النشر: تم التحديث:
TRUMP
shutterstock

أكد الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، مجدداً، الإثنين 6 فبراير/شباط 2017، أن الولايات المتحدة وحلفاءها سيُلحقون الهزيمة بـ"الإرهاب الإسلامي المتطرف" و"قوى الموت".

وقال ترامب من قاعدة ماكديل في تامبا بفلوريدا، مقر القيادة العسكرية الأميركية بالشرق الأوسط: "لقوى الموت والدمار، اعلموا أن أميركا وحلفاءها سيُلحقون بكم الهزيمة"، مضيفاً: "سنتغلب على الإرهاب الإسلامي المتطرف ولن ندعه يتجذر في بلادنا".

وكان ترامب وقّع مرسوماً أواخر يناير/كانون الثاني الماضي يعطي القادة العسكريين مهلة حتى أواخر فبراير/شباط؛ لتقديم "استراتيجية شاملة لهزيمة تنظيم (الدولة الإسلامية)".

وأضاف ترامب أن الجهاديين يخوضون "حملة إبادة جماعية، ويرتكبون فظائع في جميع أنحاء العالم".

وتابع أن "الإرهابيين الإسلاميين عازمون على ضرب بلادنا كما فعلوا في اعتداءات 11 سبتمبر/أيلول، وكما فعلوا من بوسطن إلى أورلاندو مروراً بسان برناردينو، وفي جميع أنحاء أوروبا".

وأكد من دون أي أدلة أن بعض الهجمات لم "يتم حتى ذكرها" في بعض الأحيان بوسائل الإعلام، مهاجماً مجدداً "الصحافة غير النزيهة"، وقائلاً: "لا أريد التحدث" في هذه المسألة، "لديهم أسبابهم".