للشغوفين بعادات القراءة القديمة.. فندق في اليابان يتحدى الكتب الرقمية ويوفر غرفاً لمحبي الكتب الورقية

تم النشر: تم التحديث:
JULIO REGINA
SOCIAL MEDIA

يتحدى فندق في العاصمة اليابانية طوكيو الاتجاه المتزايد نحو الكتب الرقمية ويتطلع إلى الزائرين المتمسكين بالعادات القديمة وما زالوا يفضلون قراءة الكتب التقليدية الورقية.

وضمن مجموعة متنوعة من فنادق الكبسولة الشهيرة في اليابان، يوفر فندق "بوك آند بيد طوكيو" أَسِرّة في حجم الخزانة داخل أرفف الكتب.

وفنادق الكبسولة فكرة يابانية لنُزُل بسيطة ورخيصة.

وتُغلف الحوائط والأسقف وأغلب ديكورات الفندق بمجلدات من كل أنواع الكتب تضم نحو 3200 كتاب بمختلف اللغات.

وخلال النهار، تعمل الغرفة العادية كاستراحة للزائرين الذين يرغبون في تبادل الخبرة بشأن القراءة.

dd

وقالت طالبة تدعى ناتسوكي سونو، جاءت إلى الفندق لأخذ قسط من الراحة من دراستها، بعدما قرأت عن هذا الفندق من مواقع التواصل الاجتماعي: "يوجد العديد من الزائرين في مكان واحد كبير، ومن ثم نستطيع أن نتواصل ونشعر بالاسترخاء".

ومثل العديد من فنادق الكبسولة في طوكيو، يقع الفندق بالمنطقة الخلفية لحي ترفيهي، لكنه يجذب العديد من السائحين الشبان أيضاً.

وتقول زائرة، من سيدني في أستراليا، تدعى سويزا داس: "أجد فنادق الكبسولة ضيقة ومخيفة إلى حد ما؛ بسبب صغر حجمها. ومن ثم، ظننا أنها حل وسط بين الاثنين. وهناك بالطبع الكثير من الأماكن الواسعة التي يمكن الإقامة بها، غير أنها بالطبع مكان جيد يمكنك الإقامة به إذا كنت من عشاق القراءة".

777
ويشرح المدير التنفيذي للفندق الذي يعتبره مكتبة يمكن الإقامة بها، كيف جاءته الفكرة.

وقال كاي أساي: "السبب وراء تنفيذ هذا المفهوم، هو أنني أردت الإقامة في مثل هذا النوع من الفنادق، حيث يمكنك الخلود إلى النوم في أثناء استمتاعك بشيء مبهج".

ويضم الفندق الذي افتُتح منذ عام ونصف العام 60 غرفة؛ بعضها في الأركان كي تعمل كغرف قراءة مريحة. وكل غرفة مزودة بفراش ومصباح للقراءة.

ويتراوح سعر الإقامة في الفندق وفقاً لنوع الغرفة بين 3800 و4800 ين (نحو 33 إلى 42 دولاراً).

ويمكن للزائرين خلال النهار الاستراحة في أركان وزوايا مزودة بوسائد مقابل 500 ين في الساعة.