أحدهم حكم 82 عاماً تاركاً وراءه 70 زوجة وألف حفيد.. تعرَّف على الأطول حكماً عبر التاريخ

تم النشر: تم التحديث:
LONGEST
other

لعل من بين أهم مميزات الدول الديمقراطية، تحديدها فترة حكم رئيس الدولة، والتي لا يستطيع تجاوزها بأي حال من الأحوال، إلا أن هذا الأمر لا ينطبق على جميع دول العالم، ولا على جميع الفترات التاريخية.

فمثلاً، يختلف الوضع عندما يتعلق الأمر بدول يحكمها ملوك، أو أمراء، كما يختلف الوضع أيضاً بالنسبة للدول التي خضعت لحكم ديكتاتوري من طرف أشخاص اختارهم الشعب، لكنهم رفضوا لاحقاً أن يفرق بينهم وبين كرسي الحكم شيء غير الموت.

ويختلف المؤرخون بشأن أطول الملوك حكماً على الإطلاق؛ وذلك لعدم ثبوت مدة حكم الفرعون "بي بي الثاني"، الذي يعتقد البعض أنه حكم لمدة 94 سنة، بينما ينفي البعض الآخر هذه المعلومة مؤكدين أن مدة حكمه لم تتجاوز 64 سنة، وهو الأمر نفسه الذي ينطبق على ملوك آخرين مثل الحاكم الكوري "تايجودا"، والذي يعتقد أنه حكم لمدة 93 سنة، إلا أنها معلومة غير متفق عليها.

فيما يلي نتعرف على أطول الحكام، والملوك حكماً على الإطلاق:


1. سوبهوزا الثاني - 82 سنة




sobhuza ii

يعتبر الملك "سوبهوزا الثاني"، أطول الملوك حكماً في التاريخ المسجل، وقد توج ملكاً على مملكة "سوازيلاند"، عام 1899، عندما كان لا يزال رضيعاً لم يتجاوز عمره أربعة أشهر، وذلك بعد رحيل والده المفاجئ في سن لم يتجاوز 23 عاماً، عندما فارق الحياة أثناء تأديته لإحدى الرقصات الأفريقية التقليدية.

وتكلف كل من جدة "سوبهوزا"، وعمه بالوصاية على العرش إلى حين بلوغه سن الثانية والعشرين، ليتسلم الحكم بنفسه، ويعتبر هذا الملك أهم حاكم في تاريخ "سوازيلاند"؛ نظراً للجهود الكبيرة التي بذلها في سبيل الحصول على استقلال بلده بشكل سلمي عن المملكة المتحدة، والذي حصل عليه بالفعل عام 1968.

وعرف عن سوبهوزا الثاني حرصه الشديد في الحفاظ على خيرات بلده وثرواتها من استغلال أي دولة أخرى، وعمله على استعادة الأراضي التي استولى عليها سابقاً أشخاص لا ينتمون إلى سوازيلاند، وقد استطاع ضم دولته إلى الأمم المتحدة، والاتحاد الأفريقي، واستمر حكمه إلى حين وفاته عام 1982، تاركاً وراءه أكثر من 70 زوجة، وأكثر من 200 ابناً، وألف حفيد.


2. برنارد السابع - 81 سنة


يعتبر اللورد "برنارد السابع"، صاحب أطول فترة حكم على الإطلاق ضمن كل من أوروبا من جهة، والإمبراطورية الرومانية من جهة أخرى، إذ ورث عن والده حكم منطقة "ليب"، التي كانت تقع تحت سيادة الإمبراطورية الرومانية، قبل أن يتمّ عامه الأول!

بقي برنارد تحت وصاية أعمامه إلى أن بلغ سن الرشد، وقد عُرفت فترة حكم "برنارد"، التي امتدت من سنة 1429 إلى وفاته سنة 1511، بكونها فترة دموية؛ نظراً للصراعات المتعددة التي تورط فيها، والتي كانت بالأساس صراعات بين الملوك، والعائلات الحاكمة، مما جعله يحمل اسم "The Bellicose"، أو "المولع بالقتال".


3. ويليام الرابع- 78 سنة




william iv of the united kingdom

ما زلنا مع حكام الإمبراطورية الرومانية، والذين يحظون بنصيب الأسد، من ناحية أطول الفترات حكماً على الإطلاق، وننتقل إلى الكونت والأمير "ويليام الرابع"، الذي ورث حكم إمارة "هاينيبرغ"، عن أبيه عندما كان عمره لا يتجاوز الخامسة، وذلك عام 1480.

واستمر ويليام في الحكم حتى وفاته مطلع عام 1559، واُعتبر "ويليام"، من داعمي الحركة الإصلاحية المسيحية، أو ما كان يسمى بالإصلاح "البروتستانتي"، والذي أدى لاحقاً إلى ظهور المذهب "البروتستانتي".


4. هنري الحادي عشر- 77 سنة


كسابقيه في هذه القائمة، وجد الكونت "هنري"، الحادي عشر نفسه حاكماً على إمارة "رويس"، وهو لا يزال طفلاً رضيعاً، وذلك بعد أقل من سنة من ولادته بعد أن خلف أخاه الراحل "هنري" التاسع في عام 1723.

وفي عام 1778، عينه الإمبراطور الروماني "جوزيف الثاني"، كأول أمير على الإطلاق للمنطقة، واستمر في منصبه إلى حين وفاته عام 1800.


5. كريستيان أغسطس - 75 سنة




christian august

ورث الكونت "كريستيان"، عن والده "أغسطس"، عندما كان في العاشرة من عمره، حكم كل من ولايتي "بالاتينات"، و"زولزباخ"، اللتين كانتا تحت سيادة الإمبراطورية الرومانية، وذلك عام 1632، وقد عُرف بعدله، وتسامحه الديني، ومنحه الحرية لشعبه لاختيار أي مذهب يرغبون باتباعه.

ووضع "كريستيان"، نظام كنائس تستقبل الكاثوليك، والبروتستانت دون تفريق بينهما، وتمنح كلاً منهما الخدمات، والتوجيه الديني الذي يحتاجه، بحيث تحتوي الكنيسة على رجال دين من المذهبين، وتزامنت أكثر من خمس عشرة سنة من حكمه، مع حرب الثلاثين عاماً، والتي مزقت أوروبا على إثر الصراع الدموي بين المذهبين المذكورين، واستمر في الحكم إلى وفاته عام 1708.


6. مودهوجي الرابع - 74 سنة و315 يوماً


يعتبر أطول ملوك الهند حكماً على الإطلاق، فقد حكم إمارة "فلطان"، التي كانت إحدى إمارات "الهند البريطانية" من عام 1841 إلى عام 1916، وكانت هذه الإمارة يحكمها ملوك، وأمراء محليون تحت وصاية بريطانيا.


7. باغوات سينغ- 74 سنة و87 يوماً


كان "باغوات سينغ"، ملكاً على إمارة "غوندال"، الهندية البريطانية، ويعتبر الحاكم الوحيد في هذه اللائحة الذي حصل على شهادة الدكتوراه، إذ درس "سينغ"، الطب في جامعة "إيدينبيرغ" بإسكتلندا.

وتعد أهم إنجازاته إلغاء جميع الرسوم، والضرائب دون استثناء، بالإضافة إلى إلغائه أيضاً لجميع القوانين العنصرية ضد المرأة، ومن أبرزها قانون فرض ارتداء البرقع للنساء، والأهم أنه تمكن من جعل إمارته داعمة لدراسة الفتيات من جميع الطبقات، والأعمار، وظل "سينغ"، ملكاً من عام 1869 إلى حين وفاته عام 1944، مخلفاً سمعة حسنة كأحد أفضل حكام الهند على مر التاريخ.


8. جورج ويليام - 73 سنة و282 يوماً


ورث الكونت، والأمير "جورج ويليام"، حكم منطقة "شامبورغ- ليب" -تقع في ألمانيا الآن- عن والده عندما كان في الثالثة من عمره، إلا أن الأمر لم يجر بالسلاسة التي مر بها بالنسبة للحكام السابقين، فقد اشتعل الصراع على المنطقة التي ورثها بعد أن استولى أحد النبلاء عليها، متحججاً بأن "جورج وليام"، ليس أميراً؛ لأن أمه لا تنتمي للطبقة النبيلة، وبالتالي فلا يمكنه أن يرث اللقب عن أبيه.

إلا أن محكمة الإمبراطورية الرومانية حكمت لصالح "ويليام"، واستمر في الحكم إلى حين وفاته عام 1860.


9. شارلز فريديريك - 73 سنة و29 يوماً




charles frederick duke of holsteingottorp

تولى الدوق "شارلز فريديريك"، حكم إمارة "بادن" -إحدى المناطق الألمانية الآن- في سن العاشرة، بعد أن ورثه عن جده عام 1738، وقد عُرف بكونه حاكماً جيدا، إذ منع التعذيب، واستعباد الفلاحين مقابل حمايتهم،.

كما بنى فريدريك المدارس والجامعات، وشجع الثقافة، وطبق قانون "نابليون" على أرضه، واستمر في حكمه حتى وفاته عام 1811.


10. جون لويس - 72 سنة


ورث الكونت "جون لويس"، حكم منطقة "ساربروك" -التي كانت تقع تحت سيادة الإمبراطورية الرومانية مباشرة- بعد ولادته. بما أن والده قد فارق الحياة، وهو لا يزال في رحم والدته.

واستمر لويس حاكماً على المنطقة حتى وفاته عام 1545.


الحكام العرب



1. عيسى بن علي آل خليفة- 63 سنة




isa ibn khalifa

يعتبر حاكم البحرين الأمير عيسى بن علي آل خليفة أطول الحكام العرب بقاءً في الحكم، وذلك بمكوثه في السلطة من عام 1869 إلى عام 1932، وعلى الرغم من أنه أُجبر على التخلي عن العرش، إلا أن البحرينيين لم يعترفوا بغيره ملكاً عليهم، ويعتبرون أن نهاية حكمه انتهت بوفاته، وليس بتخليه عن العرش.


2. صقر بن محمد القاسمي- 62 سنة


بدأت فترة حكم الشيخ "صقر القاسمي"، حاكم إمارة رأس الخيمة، بعد إطاحته بعمه، واستحواذه على العرش الذي بقي فيه حتى وفاته في سن التسعين عام 2010.

ويعتبر الشيخ "صقر"، أهم حكام رأس الخيمة؛ لجهوده التي جعلت إمارته متقدمة في عدة مجالات، ومن أهم إنجازاته نجاحه في الانضمام إلى دولة الإمارات العربية المتحدة.


3. إسماعيل بن الشريف- 55 سنة


يعتبر السلطان إسماعيل بن الشريف من أهم حكام المغرب الأقصى على الإطلاق، وقد عُرف باسم "الملك المحارب"؛ نظراً للعدد الكبير من المعارك التي فاز فيها قائداً بلده إلى المجد، إلا أنه عُرف أيضاً بوحشيته فقد كان يُعلق رؤوس أعدائه على أبواب المدينة، وظل السلطان إسماعيل في الحكم من عام 1672، إلى عام 1727، وقُدر عدد أبنائه بين 800، و1000 ابن.