حليف لرئيسة وزراء إسكتلندا: قد يتم اتخاذ قرار خلال أسابيع بشأن استفتاء جديد للاستقلال عن بريطانيا

تم النشر: تم التحديث:
PRIME MINISTER OF SCOTLAND
POOL New / Reuters

قال نائب من حزب الخضر الذي يعد من الحلفاء الرئيسيين لرئيسة وزراء إسكتلندا نيكولا ستيرجن إن قراراً بشأن الدعوة لإجراء استفتاء جديد بشأن استقلال إسكتلندا قد يُتخذ خلال أسابيع.

وقال روس جرير وهو نائب وناشط رئيسي في الاستفتاء الذي جرى في 2014 والذي رفض فيه الإسكتلنديون الاستقلال بفارق 10 نقاط مئوية إن توقيت أي استفتاء جديد محتمل في إسكتلندا ستحدده عملية خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

وتشير استطلاعات للرأي إلى رفض معظم الإسكتلنديين إجراء استفتاء. وإسكتلندا إحدى أربع دول تشكل المملكة المتحدة إلى جانب إنجلترا وويلز وأيرلندا الشمالية.

وصوتت إسكتلندا لصالح البقاء في الاتحاد الأوروبي في يونيو/حزيران الماضي ولكنها ستترك الاتحاد، لأن المملكة المتحدة ككل صوتت لفعل ذلك.

ويقول القوميون بزعامة ستيرجن إن هذا يعني أنه يجب أن يكون لإسكتلندا خيار جديد بشأن مستقبلها إذا لم يتم احترام رغباتها كجزء من مفاوضات الانسحاب من الاتحاد الأوروبي.