في أجواء من القلق بينهما.. ترامب يوافق على الاجتماع مع حلف الأطلسي

تم النشر: تم التحديث:
DONALD TRUMP
Carlos Barria / Reuters

قال البيت الأبيض إن الرئيس الأميركي دونالد ترامب وافق على الاجتماع مع زعماء حلف شمال الأطلسي في أوروبا في مايو/أيار، وذلك خلال اتصال هاتفي جرى يوم الأحد 5 فبراير/شباط 2017، مع ينس ستولتنبرغ تناول أيضاً الصراع الانفصالي في شرق أوكرانيا.

وانتُخب ترامب بناء على تعهد بدفع أعضاء حلف شمال الأطلسي إلى زيادة تمويلهم للتحالف لتخفيف العبء المالي عن الولايات المتحدة.

وأثار هذا الاقتراح اعتراضاً من كل من الجمهوريين والديمقراطيين كما أثار قلق الحلفاء الأوروبيين الذين يخشون من احتمال استفادة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين من ذلك.

وقال بيان للبيت الأبيض إن ترامب وستولتنبرغ "ناقشا كيفية تشجيع كل أعضاء حلف شمال الأطلسي على الوفاء بالتزاماتهم فيما يتعلق بالإنفاق الدفاعي.

"الرئيس ترامب وافق على المشاركة في اجتماع لزعماء حلف شمال الأطلسي في أوروبا في مايو".

وأضاف أن ترامب وستولتنبرغ "ناقشا إمكانية التوصل لحل سلمي للصراع على طول الحدود الأوكرانية".

وأثار ترامب انتقاداً في الداخل بسبب رغبته في تحسين العلاقات مع بوتين.

وفي مقابلة بُثت يوم الأحد في محطة فوكس رفض ترامب ما أبداه محاوره من قلق بشأن أن "بوتين قاتل".

وقال ترامب مشيراً إلى حرب العراق في 2003 "لدينا كثير من القتلة.. هل تعتقد أن بلادنا بريئة جداً؟".