حتى تكون الأفضل: غيّر عاداتك وكن كسولاً

تم النشر: تم التحديث:

أولئك الذين يربحون ليسوا بالضرورة من يُحدثون الضجيج من حولهم، لكنهم الهادئون. ولأن رغبتنا هي مساعدتك لتكون أفضل، نقول لك: كن كسولاً.

إذ إن الانسجام والتناغم داخلك أفضل كثيراً من الاستمرار في العمل كالمجانين، فالاسترخاء يبعد عنك أمراض الضغط والاكتئاب والقلب وألزهايمر والسكري.

فغيِّر عاداتك إلى الأفضل وكن كسولاً.