الكاميرون تفوز بكأس أمم إفريقيا.. ماذا قال أبو تريكة عن أداء المنتخب المصري؟

تم النشر: تم التحديث:
AFRICAN NATIONS
huffpost

قال اللاعب الدولي السابق، محمد أبو تريكة، في تعليقه على النتيجة النهائية لمباراة مصر والكاميرون، والتي انتهت بفوز الأخيرة ببطولة أمم إفريقيا "شكراً لرجال مصر كنّا نود البطولة، ولكن هي كرة القدم، قدمتم نموذجاً في الاجتهاد والروح والعزيمة".

وجاء ذلك في منشور لأبو تريكة على صفحته في موقع "فيسبوك"، الإثنين 6 فبراير/شباط 2017، وقال فيه موجهاً كلامه للمنتخب المصري: "نراكم في كأس العالم 2018 إن شاء الله نحن معكم".

وتوّج المنتخب الكاميروني، بلقب كأس الأمم الإفريقية لكرة القدم للمرة الخامسة في تاريخه بعد غياب 15 عامًا.
وتغلب المنتخب الكاميروني على نظيره المصري بهدفين لهدف في المباراة النهائية للبطولة القارية التي أقيمت بالغابون. وبذلك، ثأر المنتخب الكاميروني من الهزيمة التي تعرضوا لها في عام 2008 عندما فاز الفراعنة في النهائي بهدف نظيف سجله محمد أبو تريكة.

وجاءت بداية المباراة سريعة من جانب المنتخب المصري حيث كثف لاعبو الفراعنة هجماتهم في رحلة بحث عن هدف مبكر، وأهدر عبد الله السعيد فرصة التقدم عندما تهيأت له الكرة داخل منطقة الجزاء سددها ضعيفة في أحضان الحارس فابريس أوندوا.

وتكلل مجهود الفراعنة بالنجاح في الدقيقة 21 عندما أهدى محمد صلاح الكرة إلى محمد النني داخل منطقة الجزاء سددها صاروخية في الشباك مسجلًا الهدف الأول للفراعنة والهدف الدولي الرابع له.

بعدها اضطر البلجيكي هوغو بروس المدير الفني للكاميرون لإجراء تغيير اضطراري بنزول نيكولاس نكولو بدلًا من أدولف تيكو الذي تعرض للإصابة ولم يتمكن من استكمال اللقاء.

وتمكن لاعبو مصر من الخروج بشوط المباراة الأول إلى بر الأمان متقدمين بهدف نظيف.

وفي شوط المباراة الثاني تغيرت الأمور كثيرًا، حيث ضغط لاعبو الكاميرون في محاولة لتسجيل التعادل، وهو ما تحقق في الدقيقة 59 عندما تلقى نكولو كرة عرضية انقض عليها برأسه في الشباك.

وظهرت حالة من الارتباك والأخطاء الدفاعية في صفوف المنتخب المصري، واستغل ذلك لاعبو الكاميرون في الدقيقة 88 عندما اعتمد فانسون أبو بكر على مجهوده الفردي وحصل على الكرة وسددها قوية في الشباك مسجلًا الهدف الثاني.

ولم تفلح المحاولات المصرية في الدقائق المتبقية من اللقاء في تسجيل هدف التعادل لتنتهي المباراة بفوز الكاميرون بهدفين لهدف والتتويج باللقب.