قاض أميركي يأمر "جوجل" بتقديم بيانات بريدها الإلكتروني لمستخدمين خارج الولايات المتحدة

تم النشر: تم التحديث:
S
س

أمر قاضٍ أميركي شركة جوجل بالالتزام بأذون التفتيش التي تستهدف الحصول على رسائل بريد إلكتروني لمستخدميها مخزنة خارج الولايات المتحدة، وهو حكم يخالف ما قضت به محكمة استئناف اتحادية في قضية مماثلة لشركة مايكروسوفت.

وحكم كبير القضاة في فيلادلفيا توماس ريوتر، أمس الجمعة، بأن تحويل رسائل البريد الإلكتروني من خادم خارج الولايات المتحدة -حتى يستطيع عملاء مكتب التحقيقات الاتحادي (إف بي آي) مراجعتها في إطار تحقيق محلي في قضية احتيال- لا يعد استيلاءً على تلك الرسائل.

ووصفت جوجل في بيان هذا الحكم بأنه "لم يسبق له مثيل"، وقالت إنها "تعتزم الطعن عليه".

يأتي الحكم بعد مرور أقل من سبعة أشهر على قرار لمحكمة استئناف في نيويورك قضى بعدم إجبار شركة مايكروسوفت على تقديم رسائل البريد الإلكتروني المخزنة على خادم في دبلن عاصمة أيرلندا كان محققون أميركيون طلبوها على صلة بقضية مخدرات.