الطيران الأردني يقصف أهدافاً لداعش جنوبي سوريا

تم النشر: تم التحديث:
Y
ي

أعلن الجيش الأردني في بيان، السبت 4 فبراير/شباط، أن مقاتلات سلاح الجو الملكي ضربت مواقع لتنظيم الدولة الإسلامية (داعش) جنوب سوريا، في الذكرى الثانية لقتل التنظيم الطيار الأردني معاذ الكساسبة حرقاً.

وقالت القوات المسلحة الأردنية في بيان إن "طائرات من سلاح الجو الملكي الأردني، ولذكرى شهدائنا الذين قضوا في حربنا ضد الإرهاب، دكت مساء أمس الجمعة أهدافاً مختلفة لعصابة داعش الإرهابية في الجنوب السوري منها موقع عسكري كانت قد احتلته العصابة المجرمة وكان يعود سابقاً للجيش السوري".

وكان تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) أعلن في شريط فيديو تناقلته مواقع جهادية على شبكة الإنترنت في 3 شباط/فبراير 2015 عن إعدام الطيار الأردني معاذ الكساسبة، الذي كان احتجزه منذ 24 كانون الأول/ديسمبر إثر إسقاط طائرته في سوريا، حرقاً وهو حي.

وأضاف البيان أنه تم "تدمير مستودعات للذخيرة ومستودع لتعديل وتفخيخ الآليات وثكنات لأفراد من عصابة داعش الإرهابية المجرمة باستخدام طائرات بدون طيار وقنابل موجهة ذكية".

وأدت العملية الى "قتل وجرح العديد من عناصر العصابة الإرهابية إضافة إلى تدمير عدد من الآليات".

وأكد البيان أن "هذه الضربات الجوية تأتي استمراراً لجهود المملكة للقضاء على العصابة الإرهابية المجرمة وضربها في أوكارها، ولتعلم هذه الفئة الباغية من الخوارج أن الحساب معها ماض حتى القضاء عليها".

ويشارك الأردن منذ أكثر من عامين في تحالف دولي تقوده واشنطن ضد تنظيم الدولة الإسلامية الذي يسيطر على مناطق في سوريا والعراق.