مصر.. المحكمة الدستورية العليا تمنح المسيحي الراغب في زيارة القدس إجازة مدفوعة

تم النشر: تم التحديث:
Y
ي

قال محامٍ مصري إن المحكمة الدستورية العليا قضت، السبت 4 فبراير/شباط، بأحقية الموظف الحكومي المسيحي في عطلة مدفوعة الأجر إذا رغب في زيارة الأماكن المسيحية المقدسة في القدس؛ أسوةً بموظفي الحكومة المسلمين الراغبين في الحج.

وبمقتضى قانون العاملين المدنيين في الدولة يحصل الموظف المسلم على عطلة مدفوعة الأجر‭‭‭‭‭ ‬‬‬‬‬مدتها شهر للحج.

وقال المحامي نجيب جبرائيل إنه أقام الدعوى موكلاً من موظفين حكوميين مسيحيين رغبوا في زيارة القدس وفشلوا في الحصول على عطلة مماثلة للعطلة المقررة للحجاج المسلمين.

وأضاف أن الحكم "خطوة متقدمة نحو المواطنة الكاملة للمسيحيين". وتابع: "الحكم لا يبرر السفر للقدس.. وربما لا يصادف نفاذاً على أرض الواقع على ضوء مواقف الكنيسة القبطية الأرثوذكسية".

وتمنع الكنيسة القبطية الأرثوذكسية التي تمثل أغلب المسيحيين المصريين رعاياها من زيارة القدس، قائلة إن إسرائيل لا تزال تسيطر على أماكن مقدسة تابعة لها في القدس. كما تطالب بقيام دولة فلسطينية قبل أن تسمح للأقباط الأرثوذكس بزيارة القدس.

وكان جبرائيل قد أقام الدعوى أمام القضاء الإداري معترضاً على عدم الموافقة على عطلات مدفوعة الأجر للحجاج المسيحيين وأحال القضاء الإداري الدعوى إلى المحكمة الدستورية العليا.

وينص الدستور المصري على المساواة بين المواطنين.