الجلوس على الكرسي فترات طويلة يضرُّ بشكل مؤخرتك.. إليك الحل لتجنب ذلك

تم النشر: تم التحديث:
SITTING OFFICE
Mid adult female architect working on a computer in the office. | vm via Getty Images

يقول المدرب الشخصي دان جيوردانو، والذي يعمل في مجال العلاج الطبيعي أيضاً، إن الجلوس على المكتب طوال اليوم سيجعل مؤخرتك مسطحة ومترهلة وضعيفة.

وأضاف أن 5 أعوام من الوظيفة المكتبية من المرجح أن تؤدي إلى ضمور عضلات مؤخرتك، والسبب وراء ذلك يكمن في أمرين: الطريقة التي يجلس بها معظمنا في العادة، وغياب تدفق الدم .

كما يشرح جيوردانو أن قوة عضلات المؤخرة (العضلة الألوية الكبرى) تؤثر على ثبات ودوران الحوض، وعلى جذعك، ما يعني أن التأثير لن يقتصر على مؤخرتك فقط، بل على قوتك الجسدية بشكل عام.

1. أنت تجلس بشكل خاطئ في الأغلب

يقول جيوردانو "في معظم الوظائف المكتبية أنت لا تتحرك، بل تعلق في الوضع الذي تجلس عليه، وهو وضع خاطئ في الأغلب".

مضيفاً أن 90% من الأشخاص يجلسون في وضع يدفع عظام الحوض الخاصة بهم للدوران نحو الأمام، ما يزيد الضغط على العمود الفقري، ولأنك تجلس لساعات طويلة، فأنت لا تنشط عضلات المؤخرة.

ويتابع "سيفضي هذا إلى تغير شكل العضلات في مؤخرتك، وفقدانها لشدتها، فكِّر في الأمر، إن كانت لديك مؤخرة ذات شكل دائري أو مليء بالعضلات ولم تقم بالتمرينات الرياضية، فستصبح مترهلة.

2. بطء تدفق الدم

يقول جيوردانو إنه حين تجلس إلى مكتبك لفترة طويلة، فإن الدماء لا تتدفق بنشاط، وهو ما يؤثر على عضلاتك لأنها لا تحصل على تدفق الدماء الكافي.



sitting office


إذاً ما الحل


1. تمشَّ قليلاً، ولو لثلاثين ثانية

يحثُّ جيوردانو الجميعَ على الحركة ولو لثلاثين ثانية، ومن الضروري الحفاظ على تدفق الدماء في جسدك ونشاط عضلاتك قدر الإمكان.

اذهب إلى غرفة الاستراحة وتمشَّ قليلاً، لتحصل على ذهن صافٍ، بينما يعود تدفق الدم عبر جسدك مرة أخرى.

2. احصل على مكتب مرتفع يسمح لك بالوقوف

من الأفضل وجودك في مكتب يسمح لك بالوقوف إن كان هذا متاحاً، ففي الدول الاسكندنافية التي صُنفت بواسطة الأمم المتحدة باعتبارها "أسعد" أجزاء العالم، يمكن لـ90% من الموظفين المكتبيين الحصول على مكاتب تسمح لهم بالوقوف.

وأشارت الدراسات إلى أن الوقوف يزيد من إنتاجيتنا، كما يقلل من معدلات الإصابة بالسمنة وأمراض القلب والنوع الثاني من مرض السكري.

3. استخدم أسطوانة إسفنجية



foam roller

يرى جيوردانو أن علينا استخدام الأسطوانة الإسفنجية بشكل يومي، ويقول "إن الحركة هي أهم شيء"، بينما يشيد بمميزات الأسطوانة الإسفنجية.

تستخدم الأسطوانة الإسفنجية للتدليك وتخفيف حدة توتر العضلات، ويشيع استخدامها في أوساط الرياضيين، مضيفاً "عليك استخدام الأسطوانة الأسفنجية بشكل يومي، لمدة 30 ثانية لكل جزء من أجزاء الجسم".

4. قم بتمرينات مختلفة

يوضح جيوردانو أن عدم تغيير التمرينات الرياضية التي تقوم بها، يجعل جسدك يعتاد عليها، وينصح بالقيام بتمرينات مختلفة.

"خذ بعضَ الحصص الرياضية المتنوعة، ما بين حصص تمرينات الدوران أو غيرها، سيساعدك ذلك على تمرين مختلف العضلات خلال الأسبوع، كما أظن أنك لن تشعر بالسعادة إن استمررت في فعل الشيء ذاته طوال الوقت".

- هذا الموضوع مترجم بتصرف عن صحيفة Daily Mail البريطانية. للاطلاع على المادة الأصلية، اضغط هنا.