وزير الجيش الذي اختاره ترامب ينسحب.. ويُعلن السبب الذي دفعه لذلك

تم النشر: تم التحديث:
S
s

ذكرت وسائل الإعلام الأميركية السبت 4 فبراير/شباط، أن الملياردير الأميركي الذي اختاره الرئيس دونالد ترامب لمنصب وزير الجيش انسحب بسبب العقبات المرتبطة بمصالحه المالية.

وفينسنت فيولا، الذي جمع ثروة بعد أن أسس شركة "فيرتيو فايننشال" هو أيضاً صاحب فريق الهوكي "فلوريدا بانثرز".

ونقلت "ميليتاري تايمز" عن بيان لفيولا "أُقدِّر الثقةَ التي منحني إياها الرئيس ترامب". وأضاف "أُقدِّم دعمي المستمر للرئيس ترامب وإدارته، وأنتظر بفارغ الصبر أن أتمكن من دعم الجيش والمحاربين القدامى كمواطن عادي".

وبحسب "ميليتاري تايمز" قال فيولا في البيان، إنه كان سيفشل في تثبيته في الكونغرس بسبب قواعد البنتاغون حول تضارب المصالح.

ودائرة الجيش المكلفة بالقوات البرية هي جزء من وزارة الدفاع برئاسة جيمس ماتيس.

وأعرب الأخير عن "خيبته"، لكنه أكد أنه "يتفهَّم ويحترم قرار فيولا" كما قال المتحدث باسم البنتاغون جيف ديفيس في بيان. وأضاف "سيقترح وزير الدفاع قريباً مرشحاً آخر على الرئيس".

وفي وقت سابق هذا الأسبوع ذكرت النيويورك تايمز أن فيولا يحاول تبديل مشاركته في "إيسترن إيرلاينز" بحصص في شركة "سويفت إير" لرحلات الشارتر، التي أبرمت عقوداً حكومية بملايين الدولارات.

وبحسب الصحيفة، تُقدَّر ثروة فيولا الضابط المتقاعد بـ1,8 مليار دولار.

وشكَّل ترامب فريقه الحكومي، الذي ضمَّ أساساً أثرياء، لكن العديد منهم واجهوا تهمة تضارب المصالح.