"تجنَّبوا النقاشات الدينية والسياسية".. وصايا الخارجية السعودية لمبتعثيها بأميركا

تم النشر: تم التحديث:
SAUDIS ON SCHOLARSHIPS IN AMERICA
The Washington Post via Getty Images

حذرت الملحقية الثقافية السعودية في أميركا، الطلاب والطالبات المبتعثين، من الخوض في النقاشات السياسية والدينية أو المشاركة في التصريحات الإعلامية التي تسبب خلافات لا طائل لها في أماكن وجودهم داخل الولايات المتحدة الأميركية بحسب صحيفة "عكاظ".

وشددت الملحقية في واشنطن في تعميم عاجل على الطلاب والطالبات كافة بعدم ارتياد الأماكن المشبوهة والمناطق غير الآمنة، وتوخي الحيطة والحذر والابتعاد عن التجمعات بأشكالها كافة.

وحددت الملحقية ثلاثة التزامات للمبتعثين، ابتداء من اليوم (السبت)، وهي الانتباه للمستندات الرسمية والثبوتية عند القدوم إلى بلد الابتعاث؛ لتفادي إلغاء نظام الوثيقة التي تمنح من الجامعة للطالب ومرافقيه لتكون الإقامة نظامية، وتسديد غرامة المخالفات، وحضور جلسات المحاكم في التواريخ المحددة من جانب المحكمة.

وتشهد الولايات المتحدة الأميركية حالة من التوتر إثر اندلاع التظاهرات الرافضة لقرار الرئيس الأميركي بمنع مواطني 7 دول إسلامية من دخول البلاد.

وتسبب قرار أوباما الصادر في 27 يناير كانون الثاني فوضى في المطارات في أنحاء الولايات المتحدة الأسبوع الماضي مع منع مواطنين من إيران والعراق وليبيا والصومال والسودان وسوريا واليمن من دخول الولايات المتحدة. وفعليا تم منع كل اللاجئين أيضا مما أحدث انقلاباً في حياة آلاف أمضوا سنوات يسعون فيها للحصول على حق اللجوء في الولايات المتحدة.

وفي تصريح سابق للملحق الثقافي السعودي في أميركا الدكتور محمد العيسى أشار إلى أن عدد المبتعثين السعوديين في أميركا بلغ نحو 80 ألف طالب
موزعين على 51 ولاية.

وتحتل المملكة العربية السعودية المرتبة الثالثة في عدد المبتعثين إلى أميركا بعد الصين والهند وفق التقرير الإحصائي الأخير لإدارة التعليم الدولي الأميركي في الفترة بين عامي 2015 إلى 2016.