رحلة شبابية لمصريين تنتهي بمصيرٍ مؤلم.. 20 قتيلاً وعشرات الجرحى في انقلاب حافلة تقلُّ طلاباً

تم النشر: تم التحديث:
EGYPT
social media

ارتفع عدد ضحايا حادث انقلاب حافلة سياحية كانت تقل طلاباً على طريق نويبع الدولي شرق مصر إلى 20 قتيلاً، فيما أصيب عشرات آخرون، وفقاً لما ذكرته صحيفة "الوطن" المصرية، الجمعة 3 فبراير/شباط 2017.

وسبق أن صرّحت الوكالة المصرية الرسمية، نقلاً عن مدير أمن محافظة جنوب سيناء، اللواء أحمد طايل، أنه تلقى بلاغاً من وكيل وزارة الصحة بالمحافظة خالد أبو هاشم يفيد بانقلاب حافلة سياحية تقل مجموعة من الطلاب في منطقة الصاعدة بـ"نويبع".

وأوضحت الوكالة، أن "الطلاب كانوا في اتجاههم لقضاء إجازة، وأن الحادث أسفر عن مصرع 6 أشخاص، وفق حصيلة أولية آنذاك".

وتبين من المعاينة المبدئية للحافلة، أن السرعة الكبيرة أدت إلى اختلال عجلة القيادة في يد السائق واحتراق الفرامل، ما أفقده السيطرة على الحافلة، وأدى إلى انقلابها في إحدى المنحدرات الجبلية الوعرة، وفق المصدر ذاته.

وفي 22 أغسطس/آب الماضي، قال الجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء في مصر (حكومي)، إن عدد الوفيات والإصابات الناتجة عن حوادث الطرق خلال العام 2015، بلغت 25 ألفاً و500 حالة، منها 6203 حالة وفاة، و19 ألفاً و297 إصابة متفاوتة الخطورة.

ووفق تقرير منظمة الصحة العالمية في 2015، الخاص بالسلامة على الطرق، جاءت مصر في المرتبة الـ 16 عربياً، و109 عالمياً من 180 دولة، من حيث معدلات وفيات الحوادث البالغة 12.8 متوفى/100 ألف نسمة.

والسرعة الزائدة تعد من أهم أسباب وقوع حوادث الطرقات على مستوى العالم، وفق المنظمة العالمية.