ماذا تعرف عن "خلل التوتر العضلي"؟ مرض نادر يعاني من أعراضه كثيرون

تم النشر: تم التحديث:
TIRED
shutterstock

سنسلط الضوء على بعض الأعراض غير السارة، التي أجمع العديد من الأطباء والعلماء على دلالتها الإصابة بمرض التوتر.

هذا المرض النادر الذي يدعى "خلل التوتر العضلي"، والذي لم يسبق أن سمع به كثيرون في العالم.

تم تصنيف هذا المرض دولياً على أنه من أمراض الأعصاب، ويعدّ الجهاز العصبي للإنسان جهازاً مرنا للغاية وقادراً على التعامل مع الضغوطات العالية والتكيف مع الظروف الصعبة، إلا أن هذا الجهاز حساس. وتجدر الإشارة إلى أن العامل المؤدي إلى إصابة الجهاز العصبي، قد يكون تافهاً جداً على غرار الإجهاد المفرط أو العلاج غير السليم للإنفلونزا.

ومن الممكن التعرف على أبرز أعراضه والحديث عن بعض المشاكل في الجسم التي تدل على الإصابة.



tired



أسباب خلل التوتر التي قد تعانيها المرأة:

- الإجهاد المزمن

- التفكير المفرط في الحمل

- الإفراط في ممارسة الرياضة

- نقص النوم والاسترخاء

- الأمراض المزمنة والاضطرابات النفسية

كل ذلك يؤدي، في المقام الأول، إلى الحد من قدرة الجهاز العصبي للجسم على التكيف والحفاظ على نشاطه الطبيعي، حيث تعدّ النساء الأكثر عرضة للإصابة بهذا المرض، خاصة إذا ما حاولت المرأة القيام بالكثير من الأشياء في الوقت نفسه.



أعراض خلل التوتر:

1. التعب

2. انخفاض الأداء الوظيفي وقدرة التحمل

3. ضعف الجسم

4. الخمول

5. الأرق

6. عدم الاستقرار العاطفي

7. تدهور الذاكرة وعدم القدرة على التركيز

8. خفقان القلب

9. الصداع

10. آلام الظهر والرقبة

11. آلام العضلات

12. برودة اليدين والقدمين

13. الاعتماد على الطقس (اضطرابات عصبية وفقاً لأحوال الطقس)

14. ارتفاع طفيف في درجات حرارة الجسم

15. قصر النظر

ووفقاً للأطباء، فإنه في حال تعرض الإنسان لبعض هذه الأعراض أو جميعها ، فعليه أن يتلقى علاجاً من طبيب أعصاب مختص، سيقوم بتقييم شامل للجهاز العصبي ويتعرف على السبب الرئيسي لوجود مثل هذه الأعراض.

- هذا الموضوع مترجم بتصرف عن صحيفة Tvoy malisha الروسية. للاطلاع على المادة الأصلية، اضغط هنا.