إيران تواجه العقوبات الأميركية مرة أخرى.. هل سينهار الاتفاق النووي؟

تم النشر: تم التحديث:
IRANS PRESIDENT HASSAN ROUHANI
DON EMMERT via Getty Images

قالت مصادر مطلعة إن من المتوقع أن تفرض الولايات المتحدة عقوبات على العديد من الكيانات الإيرانية، الجمعة 3 فبراير/شباط 2017؛ رداً على تجربة الصاروخ الباليستي التي أجرتها طهران مؤخراً، لكنها أوضحت أنها ستفعل ذلك بطريقة لا تنتهك الاتفاق النووي الإيراني.

وقال مصدر، طلب عدم نشر اسمه، إن الإدارة الأميركية ستفرض عقوبات على نحو 8 كيانات إيرانية أو "تدرجها" في قائمة الأنشطة المرتبطة بالإرهاب. وأضاف أن عقوبات ستُفرض أيضاً على نحو 17 كياناً آخرين؛ بسبب أنشطة مرتبطة بالصواريخ الباليستية، بموجب أوامر تنفيذية أميركية منفصلة سارية.

ورفض المصدر الكشف عن أسماء الكيانات الإيرانية.

وقالت المصادر إن العقوبات الجديدة يجري الإعداد لها منذ بعض الوقت، وإن قرار إيران تجربة إطلاق صاروخ باليستي يوم الأحد الماضي ساعد في إثارة قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب لفرضها.

والعقوبات الجديدة قد تكون مقدمة لسياسة أشد صرامة، لكن المصادر أكدت أن الولايات المتحدة ستفرضها بطريقة لا تتعارض مع الاتفاق النووي الإيراني لعام 2015، والذي بمقتضاه وافقت طهران على تقييد برنامجها النووي في مقابل إعفائها من عقوبات اقتصادية.

ولم يتسنَّ الحصول على تعقيب فوري من البيت الأبيض أو وزارة الخارجية الأميركية.