لقاء بين مسؤولين أتراك وممثلين عن المعارضة السورية في أنقرة قبل جنيف

تم النشر: تم التحديث:
ANKARA
arda savaşcıoğulları via Getty Images

قالت مصادر في وزارة الخارجية التركية، إن وكيل الوزارة سيجري محادثات مع مندوبين من المعارضة السورية بأنقرة، الجمعة 3 فبراير/شباط 2017، قبل محادثات سلام بشأن سوريا، من المقرر أن تُعقد في وقت لاحق هذا الشهر تحت رعاية الأمم المتحدة.

وأضافت المصادر أن "الهيئة العليا للمفاوضات"، المدعومة من السعودية وهي التحالف الرئيسي للمعارضة في سوريا، إلى جانب جماعات أخرى -شاركت في محادثات سلام بكازاخستان الشهر الماضي- ستكون من بين الحاضرين.

وقال دبلوماسيون يوم الثلاثاء، إن "الجولة المقبلة من محادثات السلام السورية، المدعومة من الأمم المتحدة، مقررة في 20 فبراير بجنيف؛ أي بعد نحو أسبوعين من الموعد الذي كان محدداً سلفاً".

وانتهت المحادثات، التي أجريت في يناير/كانون الثاني الماضي بين نظام الأسد والمعارضة في أستانا، باتفاق روسيا وتركيا وإيران على مراقبة التزام النظام والمعارضة بهدنة أُبرمت في 30 ديسمبر/كانون الأول.