بطلة Orange Is The New Black: حضروا مناديلكم.. الموسم الخامس مثير وحاسم!

تم النشر: تم التحديث:
PIC
social media

كشفت نجمة المسلسل الأميركي Orange Is The New Black دانييل بروكس، مؤخراً، عن تفاصيل جديدة مثيرة على متابعي دراما السجون التأهب لمشاهدتها في الجزء الـ 5 من متابعي العمل، فيما نقلها موقع The Hollywood Reporter الأميركي.



وكانت الممثلة السمراء التي تلعب دور السجينة تايسي في المسلسل الشهير، قد كشفت خلال حضورها حفل SAG أواخر شهر يناير/كانون الثاني من عام 2017 أن الجزء المنتظر وعدد حلقاته 13 حلقة، والذي سيعرض في يونيو/حزيران القادم، سيكون حول أحداث تدور خلال فترة 3 أيام فقط داخل السجن، لكنها "3 أيام حاسمة، فجهزوا مناديلكم ووجبات الفشار".



وأضفت بروكس في لقاء مع Hollywood Reporter أن الحلقات: "ستحمل تفاصيل كثيرة وشديدة الإثارة"، منبهةً المشاهدين إلى متابعة العمل بحذر!

وبحسب مقال نشر على الموقع المذكور، فإن صنّاع Orange Is The New Black لا يفصحون عادةً عن المدة الزمنية التي تدور فيها الأحداث داخل السجن، حتى تبقى مدة قضاء الحكم على السجينة مجهولة للمشاهد فلا يستطيعون معرفة متى سيتم الإفراج عنها"، لكن الاستثناء في هذا الموسم يأتي بعد أن تطلبت الحبكة ذلك عقب مقتل السجينة "باوسي" التي قامت الممثلة سميرة وايلي - إحدى كاتبات العمل- بتجسيد شخصيتها.



وكشفت بروكس لموقع Hollywood Reporter أنه بعد حادثة القتل المذكورة، لا بد أن يتحول الجزء الخامس إلى: "ساحة حرب، لأن صداقة حقيقية كانت تربط شخصيتي تايسي وباوسي في أحداث القصة".

فيما ختمت مؤكدة أن الأحداث ستملي على شخصية تايسي التي تجسدها أن تتغير، بعد أن كانت مصدراً للحب والأمل في بداية دخولها السجن، خاصةً بعد وفاة والدتها دون أن تحيط بظروف موتها، وفي ظل دورها في حماية باقي نزيلات العنبر، حيث أضيف إلى ذلك كله معايشتها لمقتل صديقتها دون أن تجد لذلك تفسيراً عادلاً" حسب تعبيرها.



الجدير بالذكر أن المسلسل حصل على جائزة أفضل طاقم تمثيل في عمل كوميدي في حفلة توزيع جوائز SAG الأخيرة.

- هذا الموضوع مترجم عن موقع The Hollywood Reporter الأميركي. للاطلاع على المادة الأصلية، اضغط هنا.