أحدهم يكبُر الحضري بـ3 أعوام.. 9 حرّاس مرمى مثَّلوا منتخبات بلادهم رغم تقدمهم في السن

تم النشر: تم التحديث:
JIM LEIGHTON
huffingtonpost

استطاع المنتخب المصري، بقيادة حارس المرمى المخضرم عصام الحضري، أن يحقق الفوز على منتخب بوركينا فاسو في مباراة الدور نصف النهائي لبطولة كأس الأمم الإفريقية المقامة بالغابون، الأربعاء 1 فبراير/شباط.

مشاركة "السد العالي" -كما يُطلق عليه مُحبوه بمصر- في البطولة كانت مميزة رغم كِبر سنه،؛ إذ يبلغ الحضري من العمر 43 عاماً، ومع ذلك ظهر في كامل تألقه منذ الجولة الأولى للبطولة وأعاد إحياء أسطورته من جديد، خاصة في مباراة أمس؛ إذ تصدى لضربتي جزاء أمام بوركينا فاسو، ما منح منتخب "الفراعنة" بطاقة الوصول للدور النهائي.

وقد أعاد الحضري إلى الأذهان أسماء بعض حُراس المرمى الذين استمروا في تمثيل منتخبات بلادهم رغم تقدمهم في العمر ودافعوا عن مرماهم ببسالة.

وفي هذا التقرير، نستعرض معكم حراس المرمى الذين كانت لهم بصمات تاريخية على الرغم من كبر أعمارهم:


1- البريطاني بيتر شيلتون




peter

شيلتون حارس مرمى المنتخب الإنكليزي، وقد شارك في نهائيات كأس العالم مع منتخب بلاده أكثر من مرة و لعب لعدد من الأندية الإنكليزية.

فيما تميز بلياقته العالية ورشاقته المميزة على الرغم من وصوله الـ47 من العمر؛ إذ كان يُخضع نفسه لتدريبات مكثفة وشاقة.


2- الأرجنتيني هوغو أورلاندو جاتي




hugo orlando gatti



حارس مرمى المنتخب الأرجنتيني السابق"هوغو"، لعب 26 موسماً في دوري الدرجة الأولى الأرجنتيني، وقد حقق رقماً قياسياً لعدد المباريات التي لعبها؛ إذ شارك في 765 مباراة.

عُرف هوغو بلقب "المجنون"؛ لأنه كان دائماً ما يترك حراسة المرمى ويتحرك للدفاع وأحياناً للهجوم مع فريقه، ما يسبب الذعر للكثير من زملائه ومشجعي الفريق، فيما امتدت مسيرة هوغو الكروية، المليئة بالألقاب، لسن 44 عاماً إلى أن اعتزل عام 1988.


3- المصري عصام الحضري




essam elhadary

حارس مرمى المنتخب المصري، الذي استطاع حصد العديد من الألقاب والإنجازات خلال مسيرته الكروية؛ إذ نال لقب أفضل حارس في القارة السمراء 6 مرات، آخرها عام 2010.

وعلى الصعيد الدولي، نال مع المنتخب المصري جائزة كأس الأمم الإفريقية 4 مرات، وعلى الرغم من وصول عمره لـ43 عاماً، فإنه ما يزال الحارس الأساسي لمنتخب مصر.

كما أنه يمتلك رصيداً كبيراً جداً من المباريات الدولية، التي تبلغ نحو 150 مباراة، وبفضل براعته وصلت مصر للدور النهائي ببطولة كأس الأمم الإفريقية 2017 المقامة حالياً بالغابون.


4- الكولومبي فريد موندراغون




faryd mondragón

فريد موندراغون، حارس مرمى المنتخب الكولومبي السابق، من مواليد عام 1971، وقد مثّل بلاده وعمره 43 عاماً خلال كأس العالم الأخيرة التي أُقيمت في البرازيل.

كما لعب فريد لعدد من الأندية المختلفة؛ منها على سبيل المثال: الفريق الكولومبي ديبورتيفو كالي، ثم سرقسطة، وغالطة سراي التركي وغيرها. وبمشاركة فريد مع منتخب بلاده أمام اليابان في مونديال 2014، صُنف وقتها كأكبر اللاعبين سناً في تاريخ بطولات كأس العالم.


5- التونسي علي بومنيجل




ali boumnijel

علي بومنيجل، هو حارس مرمى منتخب تونس السابق، بين عامي 1991 و2007، فيما كان عمره عند تركه حراسة المرمى 41 عاماً؛ إذ إنه من مواليد أبريل/نيسان 1966.

لعب بومنيجل للعديد من الفرق؛ منها: نادي نانسي الفرنسي، وروان، والنادي الإفريقي، كما شارك في كأس الأمم الإفريقية، وأصبح منذ ذلك الوقت حارس المرمى الرئيسي. وقد اعتُبر بومنجل أكبر لاعبي مونديال ألمانيا 2006 سناً؛ إذ شارك آنذاك عن عمر يناهز الـ40 مع المنتخب الوطني التونسي "نسور قرطاج".


6- الألماني ينس ليمان




jens lehmann

حارس مرمى المنتخب الألماني السابق ينس ليمان، وصل مع الماكينات الألمانية لنهائي كأس الأمم الأوروبية عام 2008، وحقق معهم المركز الثاني.

خلال مسيرة ليمان الكروية انتقل للعديد من الأندية؛ ومنها: بروسيا دورتموند، وشالكة، ونادي أرسنال الإنكليزي، فيما أنهى حياته الكروية مع نادي شتوتغارت، وقد ظهرت براعة وتألق ليمان خلال كأس العالم 2006، ما وضع الحارس القوي "أوليفر كان" على مقاعد البدلاء.

بينما اعتزل حارس المنتخب الألماني ينس ليمان عام 2011 وهو في الـ41 من عمره.


7- الإيطالي دينو زوف




dino zoff

"دينو زوف" حارس مرمى المنتخب الإيطالي السابق، يُعد واحداً من أفضل حراس المرمى على مر العصور.

ظهرت براعة "دينو" مع فريق نابولي الإيطالي، ثم تنقل بعد ذلك بين عدة فرق إلى أن لعب للسيدة العجوز يوفنتوس، وبعدها بدأ السير على طريق أساطير كرة القدم.

تم استدعاء دينو للمنتخب عام 1968، وخلال مسيرته الدولية حصد العديد من الألقاب والإنجازات؛ منها كأس الأمم الأوروبية، وآخرها كأس العالم عام 1982 بإسبانيا، عندما قاد منتخب بلاده وهو بعمر الـ40 عاماً؛ إذ اعتُبر آنذاك أكبر لاعب في التاريخ يفوز بكأس العالم كقائد للفريق.


8- الإيطالي جانلويجي بوفون




gianluigi buffon

حارس مرمى المنتخب الإيطالي، وفريق يوفنتوس أو "السيدة العجوز" كما يُطلق عليه، يُعَد واحداً من أكثر اللاعبين الذين مثَّلوا منتخب بلادهم، كما يعتبره الكثيرون من أفضل حراس المرمى على مدار التاريخ.

وعلى الرغم من وصول بوفون لعمر 39 عاماً، فإنه ما زال الحارس الأساسي للمنتخب الإيطالي، كما أنه ساعده على الفوز بكأس العالم، حيث ظهر تألقه وحمى مرماه بشكل كامل أكثر من مباراة، بالإضافة إلى أنه نال العديد من الجوائز العالمية.


9- الأسكتلندي جيم لايتون




jim leighton

حارس مرمى المنتخب الأسكتلندي سابقاً، بدأ مسيرته مع نادي أبردين، إلى أن انتقل للنادي الإنكليزي مانشستر يونايتد ولعب معه 73 مباراة، ثم انتقل بعد ذلك لفرق أخرى.

تم استدعاء لايتون للمنتخب الأسكتلندي، حيث لعب معه منذ عام 1983 حتى كأس العالم عام 1998 بفرنسا.

اشتُهر لايتون بتصديه لبعض تسديدات البرازيلي روبرتو كارلوس، بالإضافة إلى مشاركته في 4 بطولات كأس عالم مع منتخب بلاده، ومشاركته في أكثر من 91 مباراة دولية. فيما اعتزل اللعب عن عمر يناهز الـ39 عاماً.