يشعر بالفقر ولا يستحم! جوني ديب يصرف 2 مليون دولار شهرياً.. هذا ما ينفق عليه ماله

تم النشر: تم التحديث:
SOCIAL MEDIA
Social Media

إذا مر شخص بطلاق مرير ومكلف غالباً سيتقشف في المصاريف، وقد يساعد على ذلك الحفاظ على ميزانية في نطاق محدود، أو إلغاء بند أو اثنين من النفقات الباهظة الخاصة به.

ولكن لم يكن هذا نهج الممثل جوني ديب الذي أنفق 21 مليون جنيه استرليني العام الماضي حسب مديري أعماله السابقين، فيما بدأ يشتكي مؤخراً من تضاؤل ثروته كأنه يشعر بالفقر.

وتقول المصادر ذاته أن ديب - الذي أقر في وقت سابق أنه لا يستحم- ينفق شهرياً 24 ألف جنيه استرليني على النبيذ و238 ألف كمرتبات لفريق خدمه الخاص المكون من أربعين شخصاً و159 ألف على الطائرات الخاصة.

كما قيل أنه خلال السنوات الأخيرة أنفق 8 ملايين جنيه استرليني على مجموعة فنية ضخمة، فضلاً عن 70 آلة جيتار كانت معروضة للاقتناء واشترى يختاً فاخراً طوله 150 قدم بمبلغ 14.3 مليون جنيه استرليني- واشترت منه اليخت بعد ذلك الكاتبة جي كي رولينغ.

ويدعي مديرون سابقون لديب أنهم حذروه وأبلغوه بوجوب الحصول على اتفاق ما قبل زواجه بالممثلة آمبر هيرد عام 2015 كما ذكروا في مستندات بالمحكمة.


منفق شرس




social media

ويقاضي ديب مديري أعماله السابقين مطالباً بـ20 مليون جنيه استرليني لسوء إدارتهم لأمواله، لكن في دعوى قضائية مضادة رفعها فريق الإدارة (TMG) في المحكمة العليا في لوس انجلس يوم الثلاثاء كشف الفريق تجاوزات ديب واصفينه بالمنفق الشره.

كما يدعي مديرو أعماله السابقون أنهم وعلى مدى العقدين الماضيين حذروا الممثل البالغ من العمر 53 عاماً مراراً من أسلوب حياته البذخ الذي يكلفه أكثر من مليون ونصف مليون استرليني شهرياً للحفاظ عليه ويؤدي به إلى خراب مالي لكنه اختار تجاهل نصائحهم.

كانت شركة TMG قد تولت إدارة أموال جوني ديب منذ عام 1999 حتى مطلع عام 2016، والتي كانت فترة مربحة للمثل بشكل خاص حيث شهدت تلك الفترة ازدهار حياة ديب المهنية بعد أن حصل على دور جاك سبارو في فيلم قراصنة الكاريبي الذي يعتقد أن بطولته للخمس أفلام أربحته أكثر من 200 مليون استرليني.

واتهم ديب في الدعوى التي رفعها في 13 يناير مستشاريه السابقين بالاحتيال عليه والحصول على قروض دون موافقته وإخفاء حدة المشاكل المالية عنه.

وامتلك نجم سلسلة أفلام قراصنة الكاريبي 14 مسكناً، وتزعم الوثائق القانونية أنه أنفق 30 ألف جنيه شهرياً على النبيذ وعرض للبيع منزله بفرنسا والذي كان قد أنفق ملايين الدولارات لتجديده خلال علاقته مع الممثله فانيسا بارادي.


ثروته تتضائل




social media

وادعى ديب أنه أدرك أن ثروته تتضاءل عندما نصح ببيع قصره في فرنسا الذي تبلغ مساحته 45 فدان لتسديد ديونه، ويزعم أيضاً أن الشركة فشلت في تقديم ملفه الضريبي في الوقت المحدد مما كلفه أكثر من 4 ملايين ونصف جنيه استرليني كمخالفات.

بينما تدعي الشركة أن الممثل أنفق أكثر من 59.6 مليون جنيه استرليني على 14 منزلاً يملكهم بما في ذلك المنزل الفرنسي، وعلى عدد من الجزر في منطقة جزر البهاما وعدة منازل في ولاية كاليفورنيا.

وشمل الإنفاق أيضاً مبلغ 3.2 مليون جنيه استرليني على ألبوم غنائي فشل و120 ألف جنيه استرليني على الأمن على مدار 24 ساعة والحفاظ على أسطول من 45 سيارة فاخرة. كما يقولون أيضاً أنه دفع 800 ألف جنيه استرليني مقابل 12 مخزن لإيواء مجموعته من تذكارات هوليوود التي تنطوي على ممتلكات سابقة لرموز مثل مارلين مونرو، جون ديلينجر ومارلون براندو.

وكان ديب والممثلة هيرد ذات الثلاثين عام قد وصلوا إلى تسوية خارج المحكمة في أغسطس لإنهاء زواجهما الذي استمر لمدة 18 شهراً، واتفقا أن يدفع لها مبلغ 6 ملايين جنيه استرليني وتم الانتهاء من الطلاق الشهر الماضي.

تزعم شركة TMG أن النجم لا يزال مديناً لها بمبلغ 3.3 مليون استرليني وفي دعوة قضائية مضادة قالت الشركة: "ديب عاش حياة فائقة الإسراف عادة ما كانت تتكلف ما يزيد على مليوني دولار أمريكي (1.6 مليون جنيه إسترليني) شهرياً، والذي ببساطة لا يمكن تحمله. لأن نفقاته الشرهة زادت باستمرار على ما كان يكسب".

"ديب وديب وحده يتحمل المسؤولية الكاملة عن أي اضطراب مالي يجد نفسه بمواجهته اليوم."

ومن المقرر أن تنظر محكمة بمدينة لوس أنجلس في القضية في وقت لاحق.


لا يستحم


وقد وضح جوني ديب لقناة Fox News أن رائحته الكريهة ناجمة عن قلة استحمامه، إذ أنه نادراً ما يستحم.
بالإضافة إلى ذلك، أشار ديب إلى أنه لا يصنف نفسه من المهتمين بالنظافة الشخصية

هذا الموضوع مترجم بتصرف عن صحيفة Daily Mail البريطانية. للاطلاع على المادة الأصلية اضغط هنا.