لن تسرحي وتمرحي في العراق بعد الآن.. تغريدة ترامب "الحربية" ضد إيران

تم النشر: تم التحديث:
TRAMB
هافينغتون

بعد ساعات من تحذير رسمي وجَّهه مايكل فلين، مستشار الرئيس الأميركي دونالد ترامب للأمن القومي إلى إيران، بسبب ما وصفه بنشاطها "المزعزع للاستقرار"، نشر ترامب تغريدة حول دور إيران في العراق.

وعقب الإعلان عن تجربتها صاروخاً باليستياً قال فلين "نحذر إيران بشكل رسمي اعتباراً من اليوم"، معتبراً أن ما قامت به جاء تحدياً لقرار مجلس الأمن حول أنشطة طهران النووية.

وقال ترامب في تغريدته المنشورة على حسابه الشخصي، لا الرئاسي "تستولي إيران بسرعة على المزيد والمزيد من العراق، حتى بعد أن بددت الولايات المتحدة ثلاثة تريليونات دولار هناك. هذا بات من الماضي!"، ما أثار تكهنات المعلقين بقرب حرب ضد إيران.

وفضلاً عما تحمله التغريدة من رسائل ضمنية لطهران، فسَّرها بعض المعلقين بأنها أشبه بإعلان حرب، فإنها كذلك تنتقد بشكل غير مباشر أداء إدارة الرئيس السابق باراك أوباما نحو هذا الملف، وهو ما يتسق مع ما قاله فلين خلال تحذيره أمس الأربعاء 1 فبراير/ شباط 2017 "إدارة أوباما أخفقت في الرد بشكل كافٍ على تصرفات طهران الضارة"، مضيفاً: "إيران تشعر حالياً بأنها أكثر جرأة، ونحن نوجه لها تحذيراً رسمياً".

وتنوعت تعليقات متابعي حساب الرئيس الأميركي على تغريدته، وإن كان معظمها انتقده، حيث قال أحدهم "إذاً.. اقصف إيران؟ أعني أننا نرى إلى أين تذهب بهذا؟"

وقال آخر في تغريدتين متتابعتين "أنت تحتك (بإيران) فقط لتذهب للحرب، ألست كذلك؟"، متسائلاً في استنكار: "جدياً دونالد ترامب، هل تختار الحرب مع إيران فقط من أجل المتعة؟ لقد حظرت لاجئيهم بالفعل".

وأصدر الرئيس الأميركي قبل أسبوع قراراً بحظر مواطني 7 دول ذات غالبية مسلمة من دخول الولايات المتحدة، بينها إيران.