إعلان Beauty and the Beast تحفة فنية.. هل يؤشر لنجاح تحويل فيلم ديزني إلى عمل سينمائي؟

تم النشر: تم التحديث:
PIC
social media

إذا كنتم من عشاق أفلام أميرات ديزني وعوالمها الساحرة فلا بدّ أنكم تنتظرون مع ملايين آخرين، فيلم Beauty and the Beast باكورة مشروع شركة ديزني الطموح، التي أعلنت نيتها تحويل أفلام الكرتون الشهيرة التي أنتجتها على مدى عقود، إلى أعمال سينمائية من بطولة أشهر ممثلي وممثلات العالم، ومنهم على سبيل المثال فيلم Aladdin.

وارتأت الشركة أن تبدأ بقصة الحب الجميلة التي شاهدها الملايين في فيلم الكرتون الذي حمل الاسم ذاته، ونجح نجاحاً كبيراً في شباك التذاكر الأميركية والعالمية والذي صدر عام 1991، ونال جائزتي أوسكار عن أغنيته وموسيقاه التصويرة؛ بل وسجّل سابقة في تاريخ الجائزة المرموقة، فكان أول فيلم كارتون في تاريخها يترشح لجائزة أفضل فيلم درامي.





كما قرأ الجمهور في كل العالم القصة في مئات الإصدارات المصوّرة والمطبوعة، وهي قصة حب الفتاة الجميلة "بيل" لأمير تحل عليه لعنة فيتحول ليلاً إلى رجل في جسد وحش.

وما زاد حماسة الجمهور، هو إعلان ديزني أن المغنيَيْن المعروفيْن أريانا غراند وجون ليجند سيؤديان أغنية الفيلم، لتأتي توقعات المشاهدين بتفوق أداء الثنائي في محلها عدا عن جمال أداء الممثلين إيما واتسون ودان ستيفنز، الفيلم وروعة تصويره خصوصاً مشهد الرقصة الشهير حيث تتحول "بيل" إلى جميلة الجميلات بفستان أصفر على غرار فستان الشخصية الكرتونية الجميل.



pic

أريانا غراد وجون ليجند


وقد أطلقت الشركة الكليب الدعائي الثاني للعمل، والذي يُسمع خلاله جزء من الأغنية الحالمة التي تتغنى بروعة مشاعر الجميلة والأمير المسحور.



يذكر أن Beauty and the Beast سيُعرض في أميركا والعالم في 17 مارس/آذار 2017.