مصر كانت محطتهم.. حفتر يرسل جنوده للعلاج في روسيا

تم النشر: تم التحديث:
MAJOR GENERAL KHALIFA HAFTAR
Esam Al-Fetori / Reuters

قال مسؤول ومصدر عسكري إن نحو 70 جندياً من قوات القائد العسكري الليبي خليفة حفتر نُقلوا جواً إلى روسيا للعلاج، في إحدى الإشارات الأولى العلنية إلى تعاون بين موسكو وأحد التشكيلات العسكرية الليبية.

ويشعر معارضو حفتر، الذي يقود ما يسمى الجيش الوطني الليبي المتمركز شرق البلاد، بالقلق من أن يكون ارتباطه بروسيا محاولة لتحدي الحكومة الهشة، المدعومة من الأمم المتحدة، في طرابلس والتي يرفض التعاون معها.

وقال مسؤول من قوات حفتر إن الجنود سافروا إلى روسيا من مصر، لكنه لم يقدم أي تفاصيل.

وقال مصدر عسكري إن الجنود نُقلوا إلى مصر بطائرة أقلعت من مطار بنينة في بنغازي، ثم نُقلوا من مصر إلى روسيا. وأضاف أن هذه لن تكون العملية الأولى من نوعها لمصابي الجيش الوطني الليبي.

وتربط حفتر علاقة طيبة مع كل من مصر ودولة الإمارات العربية. وتقاتل قواته منذ عامين تحالفاً من إسلاميين متشددين وثوار سابقين في بنغازي. وسعى لتعزيز صداقته مع روسيا بأن زار موسكو مرتين العام الماضي؛ لطلب مساعدات عسكرية.