كارداشيان دافعت عن المسلمين في تغريدة ففتش ترامب طائرتها الخاصة.. قدمت الدلائل بالأرقام

تم النشر: تم التحديث:
S
s

قام مسؤولون من دائرة الهجرة الأميركية بتفتيش الطائرة الخاصة بالنجمة الأميركية كيم كارداشيان في مطار لوس انجليس، وذلك بعد أيام من قرار الرئيس الأميركي الجديد، دونالد ترامب، حظر دخول مواطني بعض الدول الإسلامية إلى البلاد.

وكانت نجمة تلفزيون الواقع في طريق العودة من رحلةٍ استغرقت 4 أيام بصحبة عائلتها إلى كوستاريكا، عندما صعدت مجموعة من مسؤولي الجمارك على متن الطائرة، وفق ما ذكرت صحيفة الدايلي ميل.

وذكرت صحيفة "ذا صن" البريطانية أن كيم وعائلتها ظهروا على الكاميرا وهم يغادرون الطائرة بعد أن حقق المسؤولون معهم.

s

ويأتي هذا الإجراء بعد أيام من انتقاد كيم قرار ترامب بحظر دخول المسلمين من خلال تغريدةٍ على حسابها الرسمي بموقع تويتر، نشرت من خلالها إحصاءات عن عدد المواطنين الأميركيين الذين قُتلوا على يد جهاديين إسلاميين مهاجرين.


اعترضت على قرارات ترامب بتغريدة


ونشرت النجمة، البالغة من العمر 36 عاماً، الإحصاءات السبت 28 يناير/كانون الثاني 2017، وأرفقتها بجدولٍ يظهر أن اثنين فقط من الأميركيين يُقتَلون سنوياً على يد الجهاديين الإسلاميين المهاجرين، مقابل 11 ألف أميركي يتم قتلهم في جرائم عنف يقوم بها أميركيون آخرون.

واحتوى الجدول على مصادر تلك المعلومات في أسفل التغريدة، والتي انتشرت بسرعة على تويتر.

وجاء نشر هذا الجدول رداً على الأمر التنفيذي الذي أصدره ترامب يوم الجمعة الماضي الموافق 27 يناير.

يحظر هذا المرسوم دخول اللاجئين لمدة 120 يوماً على الأقل، ويمنع منح تأشيرة دخول الولايات المتحدة لمواطني 7 دول إسلامية خلال الشهور الثلاثة المقبلة.

هذه الخطوة، والتي نفذتها السلطات الأميركية على الفور، أثارت احتجاجاتٍ واسعة في مطارات رئيسية بمختلف أنحاء البلاد، ومن بينها مطار لوس انجليس الدولي. وفي مطار جون كينيدي الدولي بنيويورك، تظاهر نحو 2000 شخص، مرددين عبارة "اسمحوا لهم بالدخول!".

ولكن يوم السبت الماضي، أصدرت محكمة فيدرالية قراراً بالإقامة الطارئة يمنع ترحيل المهاجرين الذين تم احتجازهم في مختلف مطارات الولايات المتحدة؛ تطبيقاً لقرار ترامب.

ولا توجد كوستاريكا في قائمة الدول السبع التي حظر ترامب دخول اللاجئين والمهاجرين منها إلى البلاد.

وسافر أفراد عائلة كارداشيان إلى الدولة التي تقع بأميركا الوسطى بشكلٍ جماعي، في رحلةٍ سريعة لمدة 4 أيام.

s

وكانت كيم بصحبة شقيقتها الكبرى كورتني (37 عاماً)، وشقيقتها الصغرى كلوي، وابنها رين ديسيك ذي العامين، وأمهما كريس جينر (61 عاماً).

وكانت عارضة الأزياء كايلي جينر (19 عاماً) حاضرةً أيضاً بصحبة صديقها نجم الراب الأميركي تيغا، وابنه كينغ كايرو ذي الأربعة أعوام.

وكانت كيندال جينر (20 عاماً) هي الغائبة الوحيدة عن هذه الرحلة؛ إذ فضلت التركيز على أعمالها والذهاب في رحلةٍ إلى مكتب الوكالة الإعلانية، حيث تشترك مع نجم الراب الأميركي ويليام آدامز في الإعلان عن نوعٍ جديد من سماعات الرأس اللاسلكية.

واصطحبت كيم أيضاً في هذه العطلة ابنتها نورث ذات الثلاثة أعوام، وابنها سينت البالغ من العمر عاماً واحداً، وشوهدت في أثناء صعودها على متن الطائرة من أجل الذهاب في رحلةٍ لمدة 6 ساعات بكوستاريكا.

وتعد عائلة كارداشيان من الجيل الرابع من عائلةٍ مهاجرة جاءت من أرمينيا، وتحدثوا عن اعتزازهم بتاريخهم من قبل.

وبالإضافة إلى اعتراض كيم على قرار ترامب المعروف بـ"حظر دخول المسلمين"، ردت شقيقتها كلوي كارداشيان أيضاً على هذا القرار من خلال حسابها الرسمي في تويتر.

وغردت نجمة تلفزيون الواقع قائلةً: "كل هذه الأخبار اليوم فطرت قلبي".

ويسمح القانون لمسؤولي الجمارك وحماية الحدود بتفتيش كل الأشياء التي يتم إحضارها إلى البلاد.

- هذا الموضوع مترجم عن صحيفة The Daily Mail البريطانية. للاطلاع على المادة الأصلية، اضغط هنا.