خرجت لتوّك من قصة حب فاشلة؟ خطوات تساعدك على التعافي نفسياً

تم النشر: تم التحديث:
BREAKUP
Cape Town, South Africa | Wavebreakmedia Ltd via Getty Images

يُمكن للانفصال عن شخصٍ تحبه أن يكون تحدياً صعباً، وسواء كنتَ أنت المسؤول عن إنهاء العلاقة أم لا، تُسبِّب محاولة تجاوز ما حدث ألماً يصعُب تحمُّله.

ولأنَّ العلاقات مختلفة عن بعضها البعض، يستجيب الناس استجاباتٍ مختلفة، لذا من الصعب للغاية تحديد علاج واحد للحزن الذي يُصيب القلب.

ومع ذلك قدم مايكل زينتمان، وكارين فاينشتاين، وهما طبيبان نفسيان يعملان في مدينة نيويورك، مجموعة من النصائح، بعدما رأيا الكثير من المرضى الذين يعانون من آثار الانفصال، فيما نشر هذه النصائح موقع Business Insider الأميركي.

إليكَ 6 طرق لتجاوُز العلاقات المنتهية:


1- اخلع نظارتك الوردية




breakup

تقول كارين يجب أن تفكر ملياً فيما كانت عليه العلاقة، غالباً لم تكن كلها جيدة ولا كلها سيئة، لذا قاوِم النزعة الشائعة للتفكير بأنَّ العلاقة كانت مثالية، لأنه غالباً ما يذكُر الناس فقط الجوانب الرائعة في العلاقة، ويزيد ذلك من صعوبة تقبُّل حقيقة أنَّ العلاقة انتهت.

إحدى الطرق الجيدة للتفكير هي أن تكتب قائمة بالأشياء التي لم تكن سعيداً بها في العلاقة، وعندما تنتهي من ذلك، ربما تدرك أنَّ الانفصال كان لمصلحتك.


2- ارتدِ نظارة القراءة


نصيحة كارين التالية قد تبدو مبتذلة قليلاً، وهي أن تقرأ كتب المساعدة الذاتية. وتُرشِّح كارين كتابَي: It's Called A Breakup Because It's Broken: The Smart Girl's Breakup Buddy من تأليف غريغ وأميرة بهرند، وDon't Call That Man! من تأليف روندا فيندلينغ.

وتقول كارين: "رغم أن الكتاب عادةً يفترضون أنَّ النساء فقط هُنَّ من يُعانين من آثار الانفصال، وهذا بعيدٌ عن الواقع، فإن هناك بعض النصائح العميقة ووسائل الدعم القيِّمة في تلك الكتب".


3- تحدَّث عن الأمر




breakup

يقول زينتمان: "أفضل ما يمكن للمرء فعله أن يتحدث عن شعوره بالفقد مع أصدقائه المقربين ومع الذين يحبهم، إذ قد يساعدك أن تسمع نفسك وأنت تقول ما تشعر به، وتجد أحداً يشهد على ذلك".

اجلس لتناول العشاء أو المشروبات مع صديقٍ مستعد لأن يستمع، واقضِ بعض الوقت، وانظر إلى أين ستؤدي تلك المحادثة، ربما تتعلم شيئاً عن نفسك.

ويضيف زينتمان: "سوف يكتسب الشخص الكثير من الحكمة إذا استطاع أن يعكس ما بداخله، ويفهم ما قد أسهم في الوصول إلى نقطة الانفصال".


4- قاوم التصرُّفات الانفعالية


تقول كارين إنه عليك أن تمَيِّز مشاعرك كلها، وخصوصاً المشاعر المندفعة والمظلمة والغاضبة، حاول أيضاً ألا تتصرف بناءً عليها؛ فقد يقودك هذا إلى سلوكياتٍ مختلفة مثل الإفراط في الشرب، أو الأكل، أو التسوق، أو الانهماك في إرسال رسائل إلى حبيبتك السابقة، أو تتبعها خلسةً على الإنترنت.

وحتى لو بدا لك أنَّ الحصول على قصة شعر جديدة سوف يساعدك على التعافي، يجب أن تتمهل، من الأفضل أن تكون التغييرات المفاجئة في شكلك، مثل تغيير قصة الشعر أو لونه، حين تشعر أنك أكثر استقراراً.


5- اكتب كل شيء


يقول زينتمان: "قد تساعد كتابة المذكرات الخاصة البعض، وأقول الخاصة لأنَّ الكتابة عن تلك المشاعر على الشبكات الاجتماعية غالباً ما تؤدي إلى تفاقم الوضع، فقد تشعر بالارتياح حين يهاجم بعض الناس صديقتك السابقة، لكن على المدى البعيد، لن يساهم هذا في تعافيك.

لذا ضع الهاتف الذكي جانباً، واكتب في دفتر مذكراتك، في النهاية، سيكون هذا أفضل بكثير لصحتك النفسية.


6- اعرف المزيد عن نفسك


تقول كارين: "غالباً، يمكن الاستعانة بمساعدة احترافية أن تُسهِّل عملية الانفصال. اعتبر الانفصال فرصةً لتتعلم المزيد عن نفسك، وتتأمل اختياراتك في العلاقات".

لذا ابحث عن طبيبٍ نفسي مناسب لك، وسوف ترى الأمور وهي تحُل نفسها بنفسها.

- هذا الموضوع مترجم بتصرف عن موقع Business Insider الأميركي. للاطلاع على المادة الأصلية، اضغط هنا.