"كلٌ فتاةٍ بأبيها معجبة".. لماذا يتمتع الأب بعلاقة مميزة مع بناته دون الذكور؟

تم النشر: تم التحديث:
DAD DAUGHTER
Hero Images via Getty Images

العلاقة بين الأب وابنته علاقة فريدة، يستطيع أن يفهم ذلك فقط من عاشها بنفسه، فكونك أباً لطفلة فهذا شيء رائع، إذ تستطيع أن تعلمها أشياء كثيرة عن الرجل الذي سيعيش معها.

العلاقة بين الأب والفتيات هي علاقة خاصة وعميقة للغاية، نرى الأب يحارب غيرته عند رؤيتها تكبر أمام عينيه، وفي النهاية تقع في حب رجل آخر غيره، ولكن في كثير من الأحيان، إذا كانت تلك العلاقة مستقرة في سن مبكرة، فإن حب الطفلة الحقيقي والأول سيكون دائماً لوالدها.


علاقة حب خاصة بين الأب وابنته




dad daughter

بحسب ما نشره موقع Passione Mamma، فإن الهاجس الأول لأي أب عندما يكتشف أنه سيكون لديه طفلة هو كيفية السيطرة على غيرته، رغم أن الرجال قليلو التعرض للغيرة، لكن مع بناتهم سيتعرضون لها.

ويحرص الأب منذ صغر طفلته على حمايتها، والدفاع عنها، حتى يكون درعاً لها، حتى رغم علمه أنها عندما تكبر قد تجلب له المشاكل، وستحب رجل غيره.

ولكن ما الذي يجعل هذه العلاقة خاصة؟ دائماً ما ينظر الرجل إلى علاقته مع المرأة من منظور مختلف، مثل علاقته مع أمه أو أخته أو صديقته، بينما تُغيِّر ابنته طريقة نظرته للعالم.

إذ يتعلم كيفية اللعب بالدمى، وطريقة عمل ربطة ذيل الحصان في شعرها، وإعطاء النصائح ليبدو مظهرها أحسن، وسوف يدخلون عالماً لم يروه من قبل.


حب مصيره البقاء


بالطبع لا تعتمد المحبة على جنس الطفل، فهي موجودة، وتظهر مع الأولاد، في علاقة أكثر مرونة بينهما، بينما تظهر مع الفتيات في علاقة أكثر حماية وغيرة، منذ سن مبكرة.

فيما يظهر ضعف الآباء تجاه بناتهم في كل شيء، الطفلة عند أبيها سوف تكون دائماً الأفضل في كل شيء، سيكون أول المشجعين لها، وسيكون دائماً مستعداً لمسح دموعها إذا تألمت، ويفرح معها عندما تكون سعيدة.

كما يحب الفتيات آبائهن إلى الأبد، ويرون فيه المثالية المطلقة، وهذه نقطة أساسية في حياتهن، إذ إن الحب الأول لكل فتاة هو أبوها، فهو الرجل الذي تتمثل فيه فكرة المودة والثقة، لأنه لا يمكن أبداً أن يخون ابنته، ولهذا السبب تحديداً عندما تنمو الطفلة غالباً سوف تبحث عن رجل في مثل شخصية وصفات والدها الحبيب.

العلاقة بين الأب والابنة فريدة وخاصة ودائمة على مر الزمن، وبالتأكيد لا تنتهي عند الطفولة، ويبقى ذلك الانسجام الذي نشأ بينهما إلى الأبد.

هذا الموضوع مترجم بتصرف عن موقع Passione Mamma، للاطلاع على المادة الأصلية، اضغط هنا

.