"لا يستهدف الإسلام".. الإمارات: حظر السفر الذي فرضه ترامب شأن داخلي أميركي.. وهذا ما ننتظره من واشنطن

تم النشر: تم التحديث:
UAE FOREIGN MINISTER
Alexander Shcherbak via Getty Images

اعتبر وزير خارجية دولة الإمارات العربية المتحدة، الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، الأربعاء 1 فبراير/ شباط 2017، أن مرسوم الرئيس الأميركي دونالد ترامب القاضي بحظر سفر مواطني دول ذات أغلبية مسلمة "سيادي"، وغير موجَّه ضد الإسلام.

وقال الوزير في مؤتمر صحفي في أبوظبي "لا شك أن الدول لها الحق في أن تتخذ قراراتها السيادية، والولايات المتحدة اتخذت قراراً من ضمن هذه القرارات السيادية".

وأضاف "هناك محاولات لإعطاء انطباع بأن هذا القرار موجه ضد ديانة معينة"، معتبرا أن "هذا الكلام غير صحيح".

وكان الوزير الإماراتي يتحدث في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الروسي سيرغي لافروف، والأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط، في ختام أعمال منتدى التعاون العربي الروسي في أبوظبي.


المنطقة الآمنة في سوريا


وخلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الروسي سيرغي لافروف في أبو ظبي قال الشيخ عبد الله أيضاً، إن فكرة إقامة مناطق آمنة في سوريا ستكون موضع ترحيب إذا كانت مؤقتة ولأغراض إنسانية تحت إشراف دولي.

لكنه قال إن أبوظبي تريد سماع مزيد من التفاصيل من واشنطن قبل تأييد الفكرة.

وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف طالب أيضاً ترامب بأن يكون أكثر تحديداً بشأن اقتراحه بإقامة مناطق آمنة في سوريا، وقال إن محاولات تنفيذ مثل هذه السياسة في ليبيا كانت مأساوية.

وأضاف في مؤتمر صحفي في أبو ظبي مع وزير الخارجية الإماراتي الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، أنه يأمل أن تبحث روسيا القضية مع وزارة الخارجية الأميركية، بمجرد أن تنتهي من وضع خطط أكثر تفصيلاً عن المناطق الآمنة.

وقال لافروف إنه لا يعتقد مما يعرفه حتى الآن أن ترامب يقترح إقامة مناطق آمنة بنفس الطريقة التي نُفذت في ليبيا عام 2011.