استقبال مذهل لمنتقبة بمطار لوس أنجلوس.. شاهد كيف تعامل الأميركيون مع سعودية ومسلم بزي باكستاني بعد قرار ترامب

تم النشر: تم التحديث:
US
huffpost

"كان التصفيق يعلو أكثر كلما كان القادم يبدو في لباس مختلف"، بهذه الكلمات وصف الباحث القانوني السعودي الدكتور علي جابر المشنوي استقبال الأميركيين للمسلمين القادمين إلى أميركا في مطار لوس أنجلوس، بعد قرار ترامب بحظر دخول مواطني 7 دول إسلامية من الدخول إلى أميركا.

وقال المشنوي لـ"هافينغتون بوست عربي"، إنه عند وصوله للمطار كان هناك أعداد من المحامين يرفعون لافتات للتعاون بلا مقابل، وفي يمين الممر احتشدت العشرات من وسائل الإعلام لمتابعة الأحداث والمشاركة في الترحيب.

وأضاف "فمثلاً أحد القادمين كان بلباس باكستاني، كان الترحيب به كبيراً جداً، ‏كذلك سيدة سعودية منتقبة لاقت ترحيباً عالياً جداً، ‏في إشارة من المتجمهرين بأنهم يتقبَّلون المختلف".

وتأتي حماسة الحاضرين لدخول السيدة السعودية والباكستاني كتعبير عن تعاطفهم مع مسلمي الدول السبعة التي كان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد أعلن الجمعة 27 يناير/ كانون الثاني بحظر دخولهم أمريكا.

والحظر الذي لم يطال أياً من السعودية أو الباكستان إلا أنّه كان فرصة للحاضرين ليعبروا عن تضامنهم مع المسلمين بتلك الدول "سوريا، اليمن، الصومال، السودان، إيران، ليبيا، العراق"، والذين تعذرضوا من يوم إعلان الحظر إلى مشاكل في مختلف مطارات العالم وإلغاء رحلاتهم علر الرغم أن كثير منهم يحملون البطاقة الخضراء ويعيشون في أمريكا منذ سنوات.

ومن جهته الدكتور السعودي أوضح أنه "لم يشاهد أحداً مُنع من الدخول ممن مروا أمامه، وتعامُل الموظفين الرسميين معنا كان كالمعتاد، كان ‏تعاملا ممتازا ولطيفا، وكانت الأمور تسير بسلاسة".


مفاجأة اللافتات


وأوضح: "بعد تجاوز التفتيش توجهنا إلى صالة الاستقبال، ففوجئت بمئات الأميركيين على يسار الممر يرحبون بالقادمين، مع التصفيق ورفع لافتات عديدة رافضة لقرارات الرئيس الأميركي"، منها
Take my hand, you are welcome in my country
(خذ يدي، أنت مرحَّب بك في بلدي)

We are all Muslim
‏ (كلنا مسلمون)

Welcome immigrants, Muslims and everyone
(مرحبا بالمهاجرين وبالمسلمين وبأي شخص).

Trump is wrong
‏ (ترامب مخطئ)

No Muslims ban
(لا حظر لدخول المسلمين)

Ban Muslims is unconstitutional
(حظر دخول المسلمين غير دستوري)


مسلمة تبكي في الزاوية



ويقول المشنوي "رأيت في أحد أركان الصالة امرأة مسلمة كبيرة في السن، ‏كانت تبكي وتحتضن بعض المتجمهرين والمحامين امتناناً منها لما يحدث".

ويختم حديثه "الاستقبال كان أكثر من رائع، ويؤكد رفض الشعب الأميركي لقرارات ترامب العنصرية ضد المسلمين"، حسب قوله.