ما حقيقة الطائرة التي تُقلُّ 80 صقراً من السعودية إلى أميركا؟

تم النشر: تم التحديث:
SWRTASSQWR
سوشال ميديا

انتشرت على الشبكات الاجتماعية صورة لطائرة تُقلّ أكثر من 80 صقراً، تستقر على مقاعد الركاب مع أشخاص يظهرون بالزي الخليجي، مشيرين إلى أنها في رحلة سفر إلى أميركا.

"هافينغتون بوست عربي" علمت أن الصورة ليست جديدة كما أشير إليها، فهي تعود للعام 2013 لرجل أعمال سعودي كان في رحلة قنص بحسب المصدر.

الصورة التي وصفتها الصحف الأجنبية بالغريبة، هي أمر شائع لدى الخليجيين وأهل السعودية بشكل خاص، حيث يسمح نظام بعض خطوط الطيران الخليجي للراكب بحجز مقعد للطيور الجارحة.


90 إلى 500 دولار


متحدث الطيران المدني عبد الله الخريف أوضح لـ"هافينغتون بوست عربي"، أن "الطيران السعودي بشكل عام يسمح بذلك، وهناك العديد من شركات الطيران السعودية التي اتخذت الإجراءات التي تناسب نقل هذه الطيور، بما يتعلق بالأكسجين وأماكن جلوس خاصة لها".

وتتراوح أسعار هذا المقعد من 90 إلى 500 دولار للطير الواحد، حيث نشرت الخطوط القطرية لائحة بهذه الأسعار ضمن جدول بعنوان "قائمة أسعار الصقور في الدرجة الاقتصادية".

alkhtwtalqtryh

وغالباً ما يتم نقلها للمشاركة في الصيد بمكان ما، مع تخصيص مقعد لها وارتدائها الملابس الخاصة بها لتجنب أي حوادث، ويتطلب شحنها وثائق خاصة بها ولديها جوازات سفر وتخضع لفحص تماماً كفحص الأمتعة.

وكانت قد انتشرت على الشبكات الاجتماعية فيديوهات كثيرة لرحلات رجال أعمال خليجيين برفقة طيورهم الجارحة.

\