الإمارات فالهند ثم أستراليا.. هكذا نجحت فتاة سعودية في اقتحام "مجالات الرجال"

تم النشر: تم التحديث:

تروي المهندسة السعودية نور شبيب قصتها في عملها الشاق كمهندسة بترول أخذها عملها من الإمارات إلى الهند، لتنقب عن النفط في عرض البحر، ثم ذهابها إلى أستراليا.

تقول نور أن شاباً زميلاً لها في العمل استفزها بقوله أنها لن تستطيع أن تستمر في عملها لأكثر من 3 أشهر، لكنها أثبتت له ولنفسها أولاً - حسب تعبيرها- أن الإصرار على النجاح هو أهم ما يميز شخصيتها التي صقلتها عائلة داعمة لطموحها.