تحبُّ السهر ليلاً؟ ربما تكون أكثر ذكاءً: العلم يقول ذلك

تم النشر: تم التحديث:
LATE NIGHT
DragonImages via Getty Images

إذا كنت تجد نفسك مستيقظاً حتى ساعات الصباح، فلا تجزع، يمكن أن يكون هذا علامة على الذكاء.

إذ وجد باحثون بريطانيون صلة بين من يتمتعون بأسلوب حياة "ليلي"، ومدى ذكائهم، بحسب ما نقلته صحيفة Daily Mail البريطانية.

ووجدت الدراسة التي كان عنوانها "لماذا محبو السهر أكثر ذكاءً"، أن أولئك الذين يظلون مستيقظين حتى وقت متأخر من المرجح أن يكونوا أكثر ذكاء من أولئك الذين ينهون ليلهم مبكراً، كما وجدت أن الأطفال الذين يبقون مستيقظين حتى وقتٍ متأخر من المرجح أن يكونوا أكثر ذكاء حين يكبرون.

فيما استندت النتائج لمبدأ مفاده أن الأشخاص الأذكى أكثر ميلاً لتقبل التطور، مثل البقاء ساهرين حتى وقت متأخر.

وبينما اعتاد أسلافنا الذهاب إلى الفراش مبكراً والاستيقاظ مبكراً، يُظهر تغيير نمط نومك قدرتك على التكيف مع الحياة العصرية.

ليست هذه هي الميزة الوحيدة للبقاء ساهراً حتى وقت متأخر، إذ أظهرت دراسة أن الأشخاص الليليين، أكثر احتمالاً ليكونوا أثرياء.

ووجد باحثون بجامعة مدريد عندما أجروا اختبارات على حوالي 1000 مراهق أن أولئك الذين فضلوا البقاء حتى وقت متأخر أظهرواً نوعاً من أنواع الذكاء الذي يرتبط بالوظائف المرموقة، والدخل الأعلى.

على الجهة الأخرى، أحرز المُبكرون أو الأشخاص ذوو النشاط النهاري في الكثير من الأحيان نتائج أفضل في الامتحانات، ربما هذا لأن الدروس تُقام في الوقت غير المناسب من اليوم لذوي النشاط الليلي.

- هذا الموضوع مترجم بتصرف عن صحيفة Daily Mail البريطانية. للاطلاع على المادة الأصلية، اضغط هنا.