للمعلومية: الغسول لا يخلّصك من رائحة الفم الكريهة.. عليك بالتفاح والخس و8 أطعمة أخرى

تم النشر: تم التحديث:
PHOTO
sm

هناك أسباب عديد وراء رائحة الفم الكريهة، وتعد بعض أنواع الأطعمة التي نتناولها من ضمن تلك الأسباب.

وهنا يقترح طبيب جراحة الأسنان بنيويورك، جون كوميسي، التقليل من الأطعمة والمشروبات المرتبطة بالتسبب في رائحة كريهة بالفم، مثل الثوم والبصل والقهوة والكحوليات واللحوم والعصائر والمشروبات الغازية.

إذ قال الدكتور كوميسي إنّ: "رائحة النَفَس عادةً ما تنتج عن مُركباتِ الكبريت المتطايرة التي يمكن العثور عليها في كثيرٍ من هذه الأطعمة والمشروبات، أو التي يمكن أن تنتج عند تناولها، وعدم اتباع روتين سليم لصحة الفم، كإهمال زيارة طبيب الأسنان بانتظام، يمكن أن يساهم في تفاقم المشكلة".

وأضافت معالجة الأعشاب بأحد مراكز توفير الأطعمة الطبيعية بولاية نيو هامبشاير، بالولايات المتحدة، آنا غورلاي: "يبدأ النَفَس المنعش بفم صحي ونظيف".

إذ نصحت غورلاي، التي تحمل درجة الماجستير في الصحة الطبيعية، فضلاً عن شهادةٍ في الدراسات العشبية المتقدمة، بتناول بعض الأطعمة التي تُنعِش نَفَسَك بشكل طبيعي، وقد نقلتها مجلة The Reader's Digest الأميركية في التقرير التالي.


1- أكثِر من شرب الماء




photo

أنت تعلم أنَّ شرب المياه مفيد؛ فهي تحافظ على جسمك رطباً، وتساعد في أمورٍ كثيرة، بدءً من تعزيز صحة الدماغ، وحتى تحسين مرونة الجلد.

إلا أنَ المياه تلعب دوراً مهماً كمعطِّرٍ طبيعيٍ للفم، إذ تساعد مياه الشرب على طرد البكتيريا المُسبِّبة للرائحة التي تتوطَّن في الفم الجاف.

ويضيف الدكتور كوميسي أن تناول كميات كافية من المياه يومياً يساعد على تنظيف اللسان من المواد الغذائية العالقة عليه، ويُقلِل من تراكم الجزيئات المسببة لرائحة الفم الكريهة والتي قد تكون عالقةً في فمك.


2- اختر الزبادي المناسب




photo

تحتوي معظم أنواع الزبادي على بعض المعينات الحيوية، ولكن الدكتور كوميسي ينصح بالبحث عن علب الزبادي المكتوب عليها أنَها تحتوي على فيتامين D وعلى بكتيريا "المعينات الحيوية أو البروبيوتيك".

فالبروبيوتيك، كما يوضِح الدكتور كوميسي، هي البكتيريا الجيدة التي يمكن أن تساعد على تغيير ميزان القوى في فمك، من البكتيريا السيئة التي تعيش فيه إلى بكتيريا أخرى نافعة.

فيما تقول غورلاي إنَ بعض الشركات تقوم حتى بتصنيع أقراص معينات البروبيوتيك خصيصاً للمساعدة على الحفاظ على البكتيريا المفيدة للفم، هذا إلى جانب الفوائد الأخرى التي يسببها البروبيوتيك لجسمك.


3- احرص على تناول الحليب


بالإضافة إلى الزبادي الغني بالفيتامينات، تبيَّن أن الحليب، سواء كان خالياً أو كامل الدسم، يفيد في محاربة رائحة الفم الكريهة.

ويمكننا أن نشكر دسم الحليب والمياه على قدرتهما على إنعاش النفس، لا سيما عندما يكون الثوم هو المتسبب في الرائحة، وفقاً لموقع Eatthis المتخصص في تقديم النصائح الغذائية.


4- تناول الشاي الأخضر بكثرة




photo

أظهرت الأبحاث أنَ الشاي الأخضر يحتوي على مادة البوليفينول التي تساعد في إنعاش النفس بشكل طبيعي، وفقاً لموقع Eatthis.

إضافةً إلى أنَ الشاي الأخضر يمكنه أيضاً أن يلعب دوراً في الوقاية من تسوُّسِ الأسنان، ومحاربة أنواع معينة من سرطان الفم، والمساعدة في فقدان الوزن.


5- ابحث عن العلكة والنعناع بالزيليتول




photo

حاول تناول العلكة التي تحتوي على الزيليتول، وهو سكر بديل لا يُغذي البكتيريا، فيما تقول غولاري عنه: "قد يخلق الزيليتول طبقةً زلقةً على الأسنان واللثة مما يمنع البكتيريا من الالتصاق".

بينما ينصح الدكتور كوميسي بتناول الكمية الموصى بها من النعناع أو العلكة التي تحتوي على الزيليتول لمدة خمس دقائق بعد كل وجبة.

ولا تقلق بشأن الاسم الكيميائي للمادة؛ فموقع Now Foods يوضح أنَ أجسامنا تنتج كميات معينة من الزيليتول بشكلٍ طبيعي، هذا بالإضافة إلى احتوائها على نسبة منخفضة من السكر، مما يقلل من خطر تسوُّس الأسنان.

وفي حين أن هذه المادة آمنة للبشر، يمكن أن تكون ضارة أو حتى قاتلة بالنسبة للحيوانات.


6- تناول بعضاً من الفلفل الأحمر الحلو




photo

يوضح الدكتور كوميسي أنَ الأطعمة الغنية بفيتامين C، مثل الفلفل الأحمر الحلو، لها تأثير كبير في منع رائحة الفم الكريهة (والبروكلي كذلك).

ويقول إن: "تناول الفلفل الأحمر والبروكلي، اللذين يحتويان على كميات جيدة من فيتامين C، يُقلِل من البكتيريا المتسببة في رائحة الفم الكريهة".


7- تناول تفاحة يومياً




photo

إذا كنت تحب الثوم، فعليك أن تتناول بعده تفاحةً للحفاظِ على نَفَسَك لطيفاً؛ فالتفاحة تعدِّل رائحة الفم التي لا مفر منها عند تناول الثوم الخام.

وأكدت دراسةٌ نُشِرَت في عددِ 2016 من مجلة Food Science قدرة التفاح الخام على مكافحة الرائحة المزعجة الناجمة عن أكل الثوم.

عندما تناول المشاركون في الدراسة الثوم ثم تناولوا بعدها التفاح الخام أو الساخن أو عصير التفاح (من بين العديد من الأطعمة التي اختُبِرَت في الدراسة)، انخفضت لديهم بشكل ملحوظ رائحة الفم الكريهة بعد 30 دقيقة فقط.

ووفقاً للدراسة، كان للخس الخام نفس الأثر أيضاً.


8- جَرِّبْ الأعشاب




photo

حاول تناول الشاي، والزعتر، والتوابل، والقرنفل، والقرفة، والحبهان للتغلب على رائحة الفم الكريهة.

وتوضح غورلاي أنَ: "مضغ أوراق هذه الأعشاب يساعد على إنعاش النَفَسَ، ويجب أن تكون الأعشاب خضراء طازجة، لأنها تفقد بعض الزيوت الطيارة حين تجف".

ويُعتبر البقدونس والريحان والنعناع أيضاً من الأعشاب المفيدة التي لها دورٌ في التغلب على روائح الفم الكريهة، مع العلم أنَ هذه الأعشاب يمكنك زراعتها في حديقتك الخاصة، ويمكنك إنعاش نَفَسَك كلما أردت.


ماذا عن غسول الفم؟


تُحذِر غورلاي من غسول الفم الذي يحتوي على الكحول، إذ أنه يجفِّف اللثة ويزيد من فرص الإصابة بالعدوى.

وتقترح بدلاً من ذلك اختيار منتجاتٍ طبيعيةٍ للعناية بالفم مثل الشاي أو القرنفل أو الحبهان أو الزعتر، إذ يمكن لأيٍ منها أن يمنع الرائحة الكريهة للفم بشكلٍ طبيعي.

وإذا كنت ترغب في الحصول على غسول تجاري، يوصي دكتور كوميسي باستخدام غسول PeriActive، وهو غسول خال من الكحول يؤدي تأثيره مع مزيجٍ من ثلاثة عناصر نباتية (الخَمَان، والقُنفُذِيَّة الأرجوانية، وكينتيللا أسياتيكا) لتهدئة أي التهابٍ ولعلاج الفم بشكل طبيعي.

ويرى الدكتور كوميسي أن الغسول كان مفيداً لمرضاه، مشيراً إلى أن ذلك ساعدهم في إنعاش أنفَاسهم، كما يدعم صحة الفم بشكل عام.


حين تكون رائحة الفم الكريهة شيئاً أكثر خطورة


ماذا إذا كانت رائحة فمك الكريهة غير عادية؟ يقول الدكتور كوميسي إن استمرار رائحة الفم الكريهة يمكن أن يكون مرتبطاً بمشكلة صحية أخرى.

إذا ظلَّت الروائح المزعجة تخرج من فمك حتى بعد د اتباعك للنصائح، عليك أن تزور طبيب لفحص الأسباب الأخرى التي قد يكون لها يدٌ في استمرار هذه الرائحة.

- هذا الموضوع مترجم عن مجلة The Reader's Digest الأميركية. للاطلاع على المادة الأصلية، اضغط هنا.