فنان إيراني لمواطنة له قررت مقاطعة الأوسكار بسبب ترامب: لماذا تصمتين على انتهاك نظام بلادك حقوق شعبه؟

تم النشر: تم التحديث:
SD
sm

في موقف لافت، انتقد مغنٍّ وموسيقيٌّ إيرانيٌّ مشهور مقاطعة مواطنته الممثلة ترانة علي دوستي حفل الأوسكار احتجاجاً على حظر الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، دخول الإيرانيين إلى أميركا.

وترانة، هي بطلة الفيلم الإيراني "بائع متجول" المرشح لنيل جائزة أفضل فيلم أجنبي في جوائز الأوسكار هذا العام. ورغم ذلك، قررت مقاطعة الحفل؛ احتجاجاً على قرارات الرئيس الأميركي المثيرة للجدل.

ونشر "حسين زمان"، الموسيقي والمغني الإيراني المعروف بدعمه للثورة الخضراء، ومعارضة نظام بلاده بعد احتجاجات 2009 والتي مُنع بسببها من النشاط الفني، بياناً على صفحته في الشبكة الاجتماعي "تليغرام"؛ للرد على ترانة.

sdf

وقال زمان مخاطباً ترانة: "لِم لا تحتجين على انتهاك حقوق الشعب الإيراني من قِبل النظام؟"، واصفاً قرارها مقاطعة الحفل بالعنصري.

وأضاف: "نعم، رسالة ترانة كانت احتجاجاً على قرار نراه غير إنساني وغير عادل ومغايراً للحرية، لكن ولننظر إلى ما حولنا.. أليس هناك حظر غير عادل، مثل هذا القرار، داخل إيران؟".


نتفهم القرار


كما كتب أيضاً متسائلاً: "أليس هناك كثير من أفراد الشعب ومواطنينا وطبقات من الناس محرومون من حقوقهم الأساسية؟ أليست الأبواب مغلقة على كثير من الفنانين والصحفيين والمؤلفين والطلاب وغيرهم في بلدنا؟".

وأردف: "قد نتفهم ترامب؛ إذ من حقه أن يقول إني أريد أن أمنع دخول الإرهابيين في بلدي، والدول الإسلامية تشكل خطراً على بلدي وأريد أن أضع حداً لدخولهم".

وأردف قائلاً: "لكن، ما اتهامنا؟ ما جريمة الطلاب المحرومين من الدراسة؟ منذ زمن طويل، تم إغلاق أبواب إيران على كثير من المواطنين، وتم فرض الحصار عليهم، وحُرموا من حقوقهم الأساسية ونحن صامتون فقط!"، (في إشارة إلى مير حسين موسوي ومهدي كروبي قائدَي الثورة الخضراء المقيمين قسرياً في بيتيهما منذ 6 سنوات دون محاكمة).

وتابع قائلاً: "ليت الفنانين والنخب والمثقفين والأكاديميين بقدر ما استُفزوا لمنع دخول الإيرانيين أميركا، كانوا حساسون إزاء سلب حقوق المواطنين الإيرانيين".

وقال: "نحن نشاهد كل هذه المظالم في حق أهل الفن بالوطن، لكن دون الرد عليها. نشارك في مهرجان الأفلام كأن لم يكن هناك ظلم وانتهاك للعدالة!".

وتابع قائلاً: "ليتنا نغسل أعيننا ونرى الأمور بشكل مختلف. ليتنا لا ننظر إلى مصالحنا الفردية ويقلقنا انتهاك الإنسانية".

ولم يعد بإمكان أصغر فرهادي، منتج فيلم "بائع متجول"، دخول أميركا لحضور حفل الأوسكار، بعد قرار ترامب منع دخول مواطني 7 دول ذات أغلبية مسلمة، بينها إيران.


مال غير شرعي


الجدير بالذكر أن ترانة علي دوستي أدت دوراً رئيسياً باسم "شهرزاد" في سلسلة درامية تاريخية اسمها أيضاً "شهرزاد"ـ تروي أحداث ما بعد الحرب العالمية الثانية وسقوط حكومة "محمد مصدق" رئيس وزراء إيران المنتخب ورجوع الشاه محمد رضا بهلوي إلى السلطة، في 28 حلقة، وقد حظي المسلسل باستقبال شعبي.

لكن بعد نهايته، تم الكشف عن أن العمل تم إنتاجه بمال غير شرعي، من صندوق المعلمين المتقاعدين من وزارة التعليم والذين يعتبرون من أفقر فئات المجتمع الإيراني.

ونتيجة لذلك، انطلقت حملة اجتماعية وإعلامية كبيرة، بمبادرة من الصحفي اليساري "نادر فتورة جي"، ضد سلسلة "شهرزاد" أدت إلى وقف إنتاج المرحلة الثانية للسلسلة.